المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جماعة التبليغ .. ما لها .. وما عليها


مــداد
07-10-2010, 04:11 PM
جماعة التبليغ ما لها وما عليها


ما حكم الجماعات التي تقضي أربعة أشهر وأربعين يوماً في مختلف أنحاء العالم لدعوة المسلمين إلى واجباتهم الدينية ؟.


الحمد لله

" جماعة التبليغ " من الجماعات العاملة للإسلام ، وجهدها في الدعوة إلى الله لا يُنكر ، ولكنها مثلها مثل كثير من الجماعات تقع في أخطاء ، وعليها ملاحظات ، ويمكن إجمال الملاحظات بما يلي مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الأخطاء تختلف في الجماعة نفسها بحسب البيئة والمجتمع الموجودة به ، ففي المجتمعات التي يظهر فيها العلم والعلماء وينتشر مذهب أهل السنة والجماعة تقل أخطاؤهم إلى حد بعيد ، وفي مجتمعات أخرى قد تزيد هذه الأخطاء ، فمن أخطائهم :

1. عدم تبني عقيدة أهل السنة والجماعة ، وذلك واضح في تعدد عقائد أفرادها بل بعض قادتها .

2. عدم اهتمامهم بالعلم الشرعي .

3. تأويلهم للآيات القرآنية ونقلهم لمعانيها على غير مراد الله تعالى ، ومن ذلك تأويلهم لآيات الجهاد بأن المقصود بها " الخروج للدعوة " ، وكذا الآيات التي فيها لفظ " الخروج " ومشتقاته إلى الخروج في سبيل الله للدعوة .

4. جعلهم الترتيب الذي يحددونه في الخروج متعبَّداً به ، فراحوا يستدلون بالآيات القرآنية ويجعلون المقصود منها ما يحددونه من أيام وأشهر ، ولم يقتصر الأمر على مجرد الترتيب بل ظل بينهم شائعاً منتشراً مع تعدد البيئات وتغير البلدان واختلاف الأشخاص .

5. وقوعهم في بعض المخالفات الشرعية من نحو جعلهم رجلاً منهم يدعو أثناء خروج الجماعة للدعوة إلى الله ، ويعلقون نجاحهم وفشلهم على صدق هذا الداعي والقبول منه .

6. انتشار الأحاديث الضعيفة والموضوعة بينهم ، وهذا لا يليق بالذي يتصدى للدعوة إلى الله .

7. عدم كلامهم عن " المنكرات " ، ظناً منهم أن الأمر بالمعروف يغني عنه ، ولذا نجدهم لا يتكلمون عن المنكرات الفاشية بين الناس مع أن شعار هذه الأمة – وهم يرددونه باستمرار – { وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } آل عمران / 104 ، فالمفلحون هم الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وليس فقط من يأتي بأحدهما .

8. ما يقع من بعضهم من الإعجاب بالنفس والغرور ويؤدي به ذلك إلى ازدراء غيره – بل والتطاول على أهل العلم ووصفهم بأنهم قاعدون ونائمون - ووقوعه في الرياء ، فتجده يتحدث أنه خرج وسافر وانتقل وأنه رأى وشاهد ، وهو يؤدي إلى وقوعه فيما لا يحمد مما ذكرنا .

9. جعلهم الخروج للدعوة أفضل من كثير من العبادات كالجهاد وطلب العلم ، مع أن ما يفضلونه عليه هو من الواجبات أو قد يصير واجباً على أناس دون غيرهم .

10. جرأة بعضهم على الفتوى والتفسير والحديث ، وذلك واضح في كونهم يجعلون كل واحد منهم يخاطب الناس ويبين لهم ، وهو يؤدي إلى جرأة هؤلاء على الشرع ، فلن يخلو كلامه من بيان حكم أو حديث أو تفسير آية ، وهو لم يقرأ في ذلك شيئاً ، ولم يسمع أحداً من العلماء لينقل عنه ، وبعضهم يكون من المسلمين أو المهتدين حديثاً .

11. تفريط بعضهم في حقوق الأبناء والزوجة ، وقد بيَّنا خطر هذا الأمر في جواب السؤال رقم ( 3043 ) .
لذا فإن العلماء لم يجوزوا الخروج معهم إلا لمن أراد أن يفيدهم ويصحح الأخطاء التي تقع منهم .
ولا ينبغي لنا أن نصد الناس عنهم بإسقاطهم بالكلية بل علينا أن نحاول إصلاح الخطأ والنصيحة لهم حتى تستمر جهودهم وتكون صائبة على وفق الكتاب والسنة .


وهذه فتاوى بعض العلماء في " جماعة التبليغ " :

1. قال الشيخ عبد العزيز بن باز :

فإن جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في مسائل العقيدة ، فلا يجوز الخروج معهم إلا لمن لديه علم وبصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنّة والجماعة حتى يرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير لأنهم نشيطون في عملهم لكنهم يحتاجون إلى المزيد من العلم وإلى من يبصرهم من علماء التوحيد والسنَّة ، رزق الله الجميع الفقه في الدين والثبات عليه .
" مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 8 / 331 ) .


2. قال الشيخ صالح الفوزان :

الخروج في سبيل الله ليس هو الخروج الذي يعنونه الآن ، الخروج في سبيل الله هو الخروج للغزو ، أما ما يسمونه الآن بالخروج فهذا بدعة لم يرد عن السلف .
وخروج الإنسان يدعو إلى الله غير متقيد في أيام معينة بل يدعو إلى الله حسب إمكانيته ومقدرته ، بدون أن يتقيد بجماعة أو يتقيد بأربعين يوماً أو أقل أو أكثر.
وكذلك مما يجب على الداعية أن يكون ذا علم ، لا يجوز للإنسان أن يدعو إلى الله وهو جاهل ، قال تعالى : { قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة } ، أي : على علم لأن الداعية لابد أن يعرف ما يدعو إليه من واجب ومستحب ومحرم ومكروه ويعرف ما هو الشرك والمعصية والكفر والفسوق والعصيان يعرف درجات الإنكار وكيفيته .
والخروج الذي يشغل عن طلب العلم أمر باطل لأن طلب العلم فريضة وهو لا يحصل إلا بالتعلم لا يحصل بالإلهام ، هذا من خرافات الصوفية الضالة ، لأن العمل بدون علم ضلال ، والطمع بحصول العلم بدون تعلم وهم خاطئ.
من كتاب " ثلاث محاضرات في العلم والدعوة " .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب

المصدر : http://www.islamqa.com/ar/ref/8674

قدوتي محمد صلى الله عليه وسلم
07-11-2010, 07:38 AM
جزاك الله خير على هذا النقل

مــداد
07-11-2010, 06:08 PM
وجزاك .. بارك الله فيك

محب الدعوة
07-13-2010, 10:58 AM
جزاك الله خير ونفع بك ، فائدة قيمة ، زادك الله علما

مــداد
07-13-2010, 11:38 AM
اللهم آمين وإياكم .. أكرمكم الله
وما أنا إلا ناقلة

أسد التوحيد
07-17-2010, 05:57 PM
أشكرك أخي مداد على موضوعك الذي يتغافل عنه بعض شبابنا هداهم الله للسنه والصواب
فــتوى الشيــخ العلاَّمـة محـمد بن إبراهيـم آل الشـيخ في التحذيـر مـن جماعـة التبليـغ
من محمد بن إبراهيم إلى حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود رئيس الديوان الملكي الموقر، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد تلقيت خطاب سموكم ( رقم36/4/5-د في 21/1/1382هـ ) وما برفقه، وهو الالتماس المرفوع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المعظّم من محمد عبد الحامد القادري وشاه أحمد نوراني وعبد السلام القادري وسعود أحمد دهلوي حول طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم التي سموها ((كلية الدعوة والتبليغ الإسلاميّة))، وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها؛ فإنها جمعية بدعة وضلالة، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم؛ وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك، الأمر الذي لا يسعُ السكوت عنه، ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها، ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته والسلام عليكم ورحمة الله))
[ ص- م - 405 في 29/1/1382هـ] .
[ راجع كتاب القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ للشيخ حمود التويجري (ص:289) ]
فتوى فضيلة الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني عن جماعة التبليغ
سُئل - رحمه الله تعالى-:ما رأيكم في جماعة التبليغ: هل يجوز لطالب العلم أو غيره أن يخرج معهم بدعوى الدعوة إلى الله؟ فأجاب: جماعة التبليغ لا تقوم على منهج كتاب الله وسنَّة رسوله عليه السلام وما كان عليه سلفنا الصالح. وإذا كان الأمر كذلك؛ فلا يجوز الخروج معهم؛ لأنه ينافي منهجنا في تبليغنا لمنهج السلف الصالح.
ففي سبيل الدعوة إلى الله يخرج العالِم، أما الذين يخرجون معهم فهؤلاء واجبهم أن يلزموا بلادهم وأن يتدارسوا العلم في مساجدهم، حتى يتخرج منهم علماء يقومون بدورهم في الدعوة إلى الله. وما دام الأمر كذلك فعلى طالب العلم إذن أن يدعو هؤلاء في عقر دارهم، إلى تعلم الكتاب والسنَّة ودعوة الناس إليها.
وهم - أي جماعة التبليغ - لا يُعنون بالدعوة إلى الكتاب والسنَّة كمبدأ عام؛ بل إنهم يعتبرون هذه الدعوة مفرقة، ولذلك فهم أشبه ما يكونون بجماعة الإخوان المسلمين.
فهم يقولون إن دعوتهم قائمة على الكتاب والسُنَّة، ولكون هذا مجرد كلام، فهم لا عقيدة تجمعهم، فهذا ماتريدي، وهذا أشعري، وهذا صوفي، وهذا لا مذهب له.
ذلك لأن دعوتهم قائمة على مبدأ: كتّل جمّع ثمّ ثقّف، والحقيقة أنه لا ثقافة عندهم، فقد مرّ عليهم أكثر من نصف قرن من الزمان ما نبغَ فيهم عالم.
وأما نحن فنقول: ثقّف ثمّ جمّع، حتى يكون التجميع على أساس مبدأ لا خلاف فيه.
فدعوة جماعة التبليغ صوفيّة عصريّة، تدعو إلى الأخلاق، أما إصلاح عقائد المجتمع؛ فهم لا يحركون ساكناً؛ لأن هذا - بزعمهم- يفرِّق.وقد جرت بين الأخ سعد الحصين وبين رئيس جماعة التبليغ في الهند أو في باكستان مراسلات، تبيّن منها أنّهم يقرون التوسل والاستغاثة وأشياء كثيرة من هذا القبيل، ويطلبون من أفرادهم أن يبايعوا على أربع طرق، منها الطريقة النقشبنديّة، فكل تبليغي ينبغي أن يبايع على هذا الأساس.وقد يسأل سائل: أن هذه الجماعة عاد بسبب جهود أفرادها الكثير من الناس إلى الله، بل وربما أسلم على أيديهم أناس من غير المسلمين، أفليس هذا كافياً في جواز الخروج معهم والمشاركة فيما يدعون إليه؟ فنقول: إن هذه الكلمات نعرفها ونسمعها كثيراً ونعرفها من الصوفيّة !!.
فمثلاً يكون هناك شيخ عقيدته فاسدة ولا يعرف شيئاً من السُنّة، بل ويأكل أموال الناس بالباطل...، ومع ذلك فكثير من الفُسَّاق يتوبون على يديه...!
فكل جماعة تدعو إلى خير لابد أن يكون لهم تبع ولكن نحن ننظر إلى الصميم، إلى ماذا يدعون؟ هل يدعون إلى اتباع كتاب الله وحديث الرسول - عليه السلام- وعقيدة السلف الصالح، وعدم التعصب للمذاهب، واتباع السُنَّة حيثما كانت ومع من كانت؟!.فجماعة التبليغ ليس لهم منهج علمي، وإنما منهجهم حسب المكان الذي يوجدون فيه، فهم يتلونون بكل لون.
[ راجع الفتاوى الإماراتية للألباني س (73) ص (38)]

محمد العلمي
07-17-2010, 08:08 PM
جزاكم الله خيرا و بارك فيكم .

مــداد
07-17-2010, 08:17 PM
أحسن الله إليكم جميعًا
ونسأل الله أن يرينا الحق حقًّا ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه .

@ابو عمر @
07-18-2010, 08:19 AM
[أحسنت وبارك الله فيك
فعلا كثير ممن يسمون بجماعة (التبليغ) يفتقدون للعلم الشرعي حتى اني أذكر يوما من الأيام كان لنا إستراحة ونجتمع فيها
ودخل علينا رجلان لانعرفهما وقالوا :لنا هل تسمحون لنا بالجلوس طبعا قلنا لهم حياكم الله مع العلم انهم لم يستأذنو بالدخول ,
فبدأو يقصون علينا غزوة من غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم والغزوة التي يقصونها غزوة أحد وهم يقولون هذه غزوة بدر ونحن نصحح لهم
ومن ثم يذكرون آيات وينطقونها خطأ ونحن نصحح لهم حتى الأسلوب الدعوي ( كيف الحال ) .

فالعلم أمر مهم جدا وينبغي على المسلم أن يستزيد من العلم والمعرفة .

ابوصهيب
08-01-2010, 02:58 AM
حضرتك بينت الاخطاء التى تظنها ولم تتأكد منها لأن فيها كثير غير صحيح
ولم تذكر نقطه ايجابيه واحده فقط فى حقهم ولا اى شىء نافع فعلوه
للامه كامله
فأرجو منك اخى الكريم
أن لاتنحاز إلى كل ما تسمعه بدون التحقق منه بنفسك
وليس هذا من آداب الخلاف الشرعى ان تذكر القبائح ولا تذكر المحاسن
مع ان كل العاملين للدين فى وقتنا الحالى لهم ما لهم وعليهم ما عليهم
فنرجو منك التحرى فى هذه النقاط
حتى تبين الموضوع كاملا ولا يكون حجه عليك يوم القيامه
اما الفتوى فسأذكر لك إن شاء الله
كم من العلماء الاجلاء الذين ايدوهم وايدوا عملهم بفضل الله
وجزاك الله خيرا

ابواسماعيل
08-01-2010, 06:09 AM
تقريرعن اجتماع أهل الدعوة في الباكستان
كتبه الشيخ صالح بن علي الشويمان (حفظه الله تعالى)



بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة الوالد الكريم الشيخ عبد العزيز بنعبد الله بن باز (الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد)حفظه الله من كل سوء ووفقه وسدد خطاه, آمين .
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أمابعد:
فقد بدأت اجازتي في 1/3/1407هـ وسافرت إلى باكستان في 3/3/1407هـ مع مجموعة من العلماء وطلاب العلم من مختلف الجامعات، من الجامعة الإسلامية, وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية, وجامعة الملك سعود وغيرها، فشاهدنا العجب العجاب، فبعدوصولنا مطار لاهور استقبلنا جماعة من الشباب الصالحين الذين يشرق نور العلم والإيمان من لحاهم ووجوههم, واتجهنا إلى مسجد المطار فأدينا فيه السنة ثم جلسنا حول بعضنا ونحن من بلاد مختلفة، فقام واحد منهم يتكلم بكلام عجيب يأخذ بمجامع القلوب .
ثم جائت السيارات ونقلتنا إلى مقر الاجتماع في رايوند, ذلك الاجتماع الجميل الذي تخشع بسببه القلوب وتذزف منه العيون وابل دموع الفزع والسرور والخوف من الله، يشبه اجتماع أهل الجنة، لا صخب, ولا نصب، ولا لغو, ولا فوضى, ولاكذب .
نظيف جداً لا روائح ولا أوساخ، ومرتب ترتيب دقيق، فلا مرور ولا شرطة ولا نجدة ولا حراس، مع العلم أنه يفوق المليون .
حياة طبيعية فطرية يحوطها ذكر الله، علم ومحاضرات ودروس وحلق ذكر ليلا ونهاراً، فوالله إنه اجتماع تحيى به القلوب وينصقل به الإيمان ويزداد, فما أروعه وما أجمله يعطيك صورة ناطقة عن حياةالصحابة والتابعين واتباعهم رضوان الله عليهم، جهد وعلم وذكر، كلام جميل، أفعال جميلة، حركات إسلامية رائعة، ووجوه مشرقة بنور الإيمان والعلم, فلا تسمع إلاكلام التوحيد والذكر، والتسبيح والتحميد، والتهليل والتكبير, وقراءة القرآن, والسلام وعليكم السلام ورحمة الله، وجزاكم الله خيراً, ولا ترى إلا ما يسرك ويبهج قلبك من إحياء سنن المصطفى طريـة تتمتع بهـا فـي كل لحظة، ما أجمله وما أحلاه من اجتماع إسلامي عظيم .
وبالجملة تطبيق عملي لكتاب الله وسنة رسوله،فيا لها من حياة طيبةسعيدة، كم تمنيت من قلبي أن يكون هذا الاجتماع في ربوع المملكة العربية السعودية، لأنها جديرة بكل خير، ولأنها سبّاقة إلى كل خير منذ فجر عهد الملك عبد العزيز المشرق غفر الله له وقدّس روحه في جنات النعيم, وجمعنا وإياكم به في الفردوس الأعلى .

وأفراد هذا الاجتماع أشخاص من جميع جهات العالم على شكل واحد, وطبع واحد,وكلام واحد, وهدف واحد, وكأنهم أبناء رجل واحد, أو كأن الله سبحانه خلق قلباً واحداًفوزعه على هؤلاء، ليس لهم مطامع, ولا مآرب غير التمسك بأهداب الدين, وإصلاح شباب المسلمين, وهداية غير المسلمين إلى صراط الله الحميد، فكيف يجرؤ المرجفون على النيلمن هؤلاء الصالحين ؟ وقد قال فيهم الشيخ عبد المجيد الزنداني:
"هؤلاء أهل السماء يمشون على الأرض".
فأي قلب يجترئ على سبهم أو اتهامهم بما ليس فيهم, أنني أزعم أن هدف هذه الجماعة هو هدف حكومة المملكة العربية السعودية، وهو: إصلاح الناس في جميع العالم, ونشر الأمن والأمان في جميع المعمورة,... وإذا إنتهت المحاضرات بعد العشاء وسرحت طرفك يمنة ويسرة رأيتهموروداً علمية تتفكه فيها حيثما شئت, فأي حلقة تجلس فيها لا بد أن تخرج منهابفائدة، وإذا هدأت الرجل ونامت العين رأيتهم كالأعمدة يصلون قبل النوم،فإذاكان آخر الليل سمعتهم وكأنهم خلية نحل بكاء ونحيب وابتهال إلى الله, بأن يغفر اللهذنوبهم وذنوب المسلمين وأن ينجيهم الله وإخوانهم المسلمين من النار، وأن يهدي الناسجميعاً إلى إحياء سنة المصطفى، وقصار القول أنه اجتماع جدير بأن يحضره كل عالم طالب علم، بل وكلمسلم يخاف الله ويرجو الدار الآخرة, فجزى الله القائمين عليه خير الجزاء وثبتهم وأعانهم, ونفع بهم المسلمين, إنه سميع مجيب .

أما القائمون على الخدمة فكلهم من حفظه القرآن الكريم، فصاحب المطحنة يطحن باسم الله وبالتكبير والتسبيح، وصاحبالمعجنة يعجن باسم الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله، والخبازين يخبزون بإسمالله وبذكر الله والتسبيح والتحميد والتكبير أيضاً، وقد شاهدناهم وسمعناهم وهم لايشعرون, فسبحان من فتح بصائرهم ووفقهم لذكراه, ودلهم على الطريق الصحيح الذي يتمناهكل مسلم .

والحقيقة يا سماحة الشيخ أن كل من صحبهم لا بد أن يكون داعية إلى الله بالتمرين وطول الصحبة، فيا ليتني عرفتهم منذ أن كنت طالباً في الجامعة لكنت اليوم علامة في الدعوة وسائر العلوم.
وهذا ! والله ما أدين الله به، وسيسألني الجبارسبحانه عن ذلك, يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا يغني أحد عن أحد .

ويا ليت جميع الدعاة التابعين لرئاستكم المباركة يشتركون في هذا الاجتماع, ويخرجون مع هذه الجماعة, ليتعلموا الإخلاص, وأسلوب الدعوة، وأخلاق الصحابة والتابعين واتباعهم رضوان الله عليهم أجمعين.

وختاماً أسأل الله سبحانه أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، وأنيلهمنا رشدنا ويوفقنا للإخلاص والصواب, وأن يكفينا شرور أنفسنا والهوى والشيطان, وأنينصر دينه ويعلي كلمته, وأن يعز حكومتنا بالإسلام ويعز الإسلام بها, إنه ولي ذلكوالقادر عليه, وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه .

كتبه ابنكم صالح بنعلي الشويمان
مندوب الدعوة والإرشاد بمنطقة عنيزة

ابواسماعيل
08-01-2010, 06:10 AM
خطاب من سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله إلى فضيلة الشيخ / فالح بن نافع الحربي
برقم 889/خ المؤرخ 12/8/1406هـ

بسم الله الرحمن الرحيم
من عبد العزيز بن عبد الله بن بازإلى حضرة الأخ المكرم فضيلة الشيخ فالح بن نافع الحربي أمدّه الله البصيرة, وشرحصدره لما يرضى رب العالمين, آمين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقدوصلني كتابك المؤرخ 26/2/1406هـ , وفهمتُ ما تضمّنه من النيل من جماعة التبليغ,واستنكارك لما كتبتُ بشأنهم، وما كتبه قبلي شيخنا العلامة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية في زمانه قدّس الله روحه, ونور ضريحه من الثناء عليهم.
ولقد ساءني كثيراً تنقُّصُك وحطُّك من قدره بقولك: "ابن إبراهيم", وأنالأشخاص الذين أشرتَ إليهم يخالفونه في الرأي فيهم.
ولقد عجبتُ مما ذكرتَ فأين يقع علم هؤلاء ورأيهم من علم شيخنا, وبصيرته, وبُعد نظره, وسعة اطلاعه, وتأنّيه, وحكمته .
ونحن بحمد الله على بصيرة من ديننا, ونوازن بين المصالح والمضار، ونُرجحما تطمئن إليه قلوبنا, وقد تأكّدنا من أخبارهم ما يطمئننا إلى الوقوف بجانبهم, معمناصحتهم فيما يحصل من بعضهم من النقص الذي هو من لوازم البشر كلهم إلا من شاء الله.
ولو أنّ إخواننا من المشايخ وطلبة العلم الذين أشرتَ إليهم خالطوهموشاركوهم في الدعوة إلى الله، ووجّهوهم وكملوا ما يحصل منهم من النقص, وأرشدوهم فيمايخطئون فيه، لحصل بذلك خير كثير, ونفع عظيم للإسلام والمسلمين.
أما النُّفرة منهموالتخلّي عنهم والتحذير من مخالطتهم فهذا غلط كبير وضررُه أكبر من نفعه .
فاتهمالرأي يا أخي, واضرع إلى ربك أن يشرح صدرك لما هو الأحب إليه والأنفع لعباده, وأن يهديك لما اختلف فيه من الحق بإذنه,
وأسأل الله عز وجل أن يُرينا وإياكم الحق حقاً ويمنّ علينا باتباعه، والباطل باطلاً ويمنّ علينا باجتنابه, ولا يجعله ملتبْساًعلينا فنضل, إنه ولي ذلك والقادر عليه, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الرئيس العام
لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد

تكميل أنا بعد ما نسبت إلى فضيلة الشيخ محمد أمان من رجوعه عن الثناء على الجماعة المذكورة, وإنه يقول خرافيون ومبتدعة, فقد أنكر ذلك, واستغربه جداً, وأخبر أنه لا زال على ما كتب عنهم, لأنه كتبه عن مشاهدة ويقين, وأنه يحيل كل من سأله عنهم الى ما كتبه في ذلك .

مــداد
08-02-2010, 01:14 AM
حضرتك بينت الاخطاء التى تظنها ولم تتأكد منها لأن فيها كثير غير صحيح
ولم تذكر نقطه ايجابيه واحده فقط فى حقهم ولا اى شىء نافع فعلوه
للامه كامله
فأرجو منك اخى الكريم
أن لاتنحاز إلى كل ما تسمعه بدون التحقق منه بنفسك
وليس هذا من آداب الخلاف الشرعى ان تذكر القبائح ولا تذكر المحاسن
مع ان كل العاملين للدين فى وقتنا الحالى لهم ما لهم وعليهم ما عليهم
فنرجو منك التحرى فى هذه النقاط
حتى تبين الموضوع كاملا ولا يكون حجه عليك يوم القيامه
اما الفتوى فسأذكر لك إن شاء الله
كم من العلماء الاجلاء الذين ايدوهم وايدوا عملهم بفضل الله
وجزاك الله خيرا

بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على هذه النصيحة وهذا التذكير
وهذا الموضوع نقل عمن نثق بدينهم وعلمهم ، وليس من وضعنا ..

ونعيد عليكم قراءة هذا الجزء من الفتوى :

" جماعة التبليغ " من الجماعات العاملة للإسلام ، وجهدها في الدعوة إلى الله لا يُنكر ، ولكنها مثلها مثل كثير من الجماعات تقع في أخطاء ، وعليها ملاحظات ، ويمكن إجمال الملاحظات بما يلي مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الأخطاء تختلف في الجماعة نفسها بحسب البيئة والمجتمع الموجودة به ، ففي المجتمعات التي يظهر فيها العلم والعلماء وينتشر مذهب أهل السنة والجماعة تقل أخطاؤهم إلى حد بعيد ، وفي مجتمعات أخرى قد تزيد هذه الأخطاء

اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك أنت تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم .

ابوصهيب
08-02-2010, 05:37 AM
بارك الله فيك يا اخونا مداد ونسأل الله ان يتقبلنا جميعا
وأن نكون متعاونين جميعا على نشر هذا الدين العظيم
على منهج اهل السنه والجماعه

مــداد
08-02-2010, 07:28 AM
اللهم آمين .. أحسن الله إليكم ، وأعلى قدركم ، ورفع منزلتكم ..

فلاح الذايدي
08-06-2010, 05:55 AM
من أفضل الكتب التي قرأتها في هذا الشأن كتاب الشيخ العلامة حمود التويجري رحمه الله

القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ

فهو يعتبر كالفيصل في مثل هذه المسألة


وفق الله الجميع .

ابوصهيب
08-08-2010, 02:32 AM
اخونا فلاح الزيدى لو انت مهتم بخصوص هذا الكتاب للتويجرى
فيه بيان ورد عليه بالكامل ومستعد لنشره فى المنتدى لو حبيت تبحث عن الحق
ممكن ترسلى رساله فقط

أســـامة
09-15-2010, 02:58 PM
لا شك أن جماعة التبليغ من الجماعات الدعوية الكبيرة المنتشرة في العالم و التي لها تأثيرها الذي لا يستهان به، و أن عليها ملاحظات عديدة كما نبه عليها علماؤنا الأفاضل و كما يعرفه من خالطهم و عرف دعوتهم من أهل العلم و طلبته، و هذه الملاحظات بعضها في العقيدة و بعضها في غيرها ، و هذا راجع إلى كون مؤسس الجماعة و رؤسائها من مشايخ الصوفية الذين خالفوا أئمة السنة في بعض الاعتقادات و في منهج التلقي ، و لكنهم فيما نحسب ذوو نية صالحة و إخلاص و عناية ببعض السنة لاسيما في أبواب الزهد و الآداب و العبادات و نحو ذلك ، كما أنهم نشيطون في الدعوة و لديهم حمل لِهمِّ الأمة، و فيهم خير كثير، و هذا يوجب على إخوانهم المسلمين من النصح لهم ما يتناسب مع ذلك على أننا وجدنا صعوبة في إقناع بعضهم بتصحيح أخطائهم نظراً لجهلهم و تعصبهم و غلبة العاطفة عليهم ، و لا نعمم ، غير أن التعامل معهم باللين و النصح بشفقة و محبة و إحسان ظن له من الآثار الإيجابية ما ليس للنقد الجارح، و أوصي إخواني جميعا بقراءة كتاب (الوصية الكبرى) لشيخ الإسلام ابن تيمية و الذي هو عبارة عن نصيحة موجهة منه - رحمه الله - إلى بعض أتباع الشيخ مسافر بن عدي ، و هم جماعة من الدعاة النساك الذين فيهم خير كثير و لديهم مع ذلك جهل ببعض العقائد و الأحكام، فكتب لهم شيخ الإسلام هذه الوصية العظيمة بأسلوب جميل مؤثر نتعلم منه كيف ندعوا أمثالهم إلى الحق ، و الله أعلم.

أبوعبدالله العويد
09-16-2010, 12:33 AM
[
جزاك الله خيراً أخي على هذا الموضوع المهم وجميع الاخوة على مرورهم الطيب.
نعم أنا اعرف جماعة التبليغ جيداً ، من الامور التي عندهم وهي خطيره في تعريف لا إله إلا الله : يقولون إخراج اليقين الفاسد من القلب على الأشياء وإدخال اليقين الصحيح على ذات الله (إنها وحدة الوجود) نسأل الله العافيةوالسلامة. ولهم امور كثيرة وقد كفو الاخوة في نقوللات العلماء وأقولهم ويكفي كتاب الشيخ حمود التويجري في جماعة التبليغ. أما الامر الذي حصل لي معهم قامو بزيارتي في البيت ولما جلسوا نصحتهم بمافي جماعة التبليغ وقلت نريد أن نستفيد من الجلسة قمت بالقراءة في كتاب التوحيد زعلو وقالوا نحن نعبد القبور لماذا تقراء في كتاب التوحيد !!! قلت الرسول صلى الله علية وسلم دعا في مكة ثلاث عشرة سنة إلى التوحيد ثم أكملنا القراءة في باب من أبواب التوحيد ثم خرجو ، وبعدها يقابلوني في المسجد ولم يسلمو علي وهجروني وحذروا مني...
"اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.

أســـامة
09-18-2010, 02:07 PM
[
جزاك الله خيراً أخي على هذا الموضوع المهم وجميع الاخوة على مرورهم الطيب.
نعم أنا اعرف جماعة التبليغ جيداً ، من الامور التي عندهم وهي خطيره في تعريف لا إله إلا الله : يقولون إخراج اليقين الفاسد من القلب على الأشياء وإدخال اليقين الصحيح على ذات الله (إنها وحدة الوجود) نسأل الله العافيةوالسلامة. ولهم امور كثيرة وقد كفو الاخوة في نقوللات العلماء وأقولهم ويكفي كتاب الشيخ حمود التويجري في جماعة التبليغ. أما الامر الذي حصل لي معهم قامو بزيارتي في البيت ولما جلسوا نصحتهم بمافي جماعة التبليغ وقلت نريد أن نستفيد من الجلسة قمت بالقراءة في كتاب التوحيد زعلو وقالوا نحن نعبد القبور لماذا تقراء في كتاب التوحيد !!! قلت الرسول صلى الله علية وسلم دعا في مكة ثلاث عشرة سنة إلى التوحيد ثم أكملنا القراءة في باب من أبواب التوحيد ثم خرجو ، وبعدها يقابلوني في المسجد ولم يسلمو علي وهجروني وحذروا مني...
"اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.
أخي في الله بارك الله فيك .. إنهم ليسوا سواء .. فهم جماعة كثيرة العدد، واسعة الانتشار ، و أنا أعرف كثيراً منهم فيهم خير و حب للتوحيد و السنة و العلم و العلماء، و كثيراً ما يستضيفون طلبة العلم و يطلبون منهم كلمات و دروساً و محاضرات، و هم مع ذلك ينكرون على أهل الشرك و البدع برفق و لين، و يعلمونهم التوحيد و السنة حسب علمهم و استطاعتهم، و الله حسيبهم. هذا من جهة.
و من جهة أخرى فإن قولك (إنها وحدة الوجود) فيه نظر، بل هو غير صحيح ، فإن وحدة الوجود عند العلماء مذهب الزنادقة القائلين بأن الله و الكون شيء واحد لا يتعدد، بمعنى أن الله هو الكون و الكون هو الله، كما بينه شيخ الإسلام و تلميذه ابن القيم و غيرهما، و أما ما حكيته عن جماعة التبليغ في تعريف كلمة التوحيد فإنما هو تفسير له بتوحيد الربوبية دون توحيد الألوهية، و لهم في ذلك عبارات أصرح من هذه كقول بعض أكابرهم إن معناها أنه لا يملك الضر و النفع إلا الله، و نحو هذه العبارة، و هذا باطل بلا ريب و إنما معناها أنه لا معبود حق إلا الله كما بينه العلماء و لا يخفى هذا عليك ، بل إنه لا يخفى على كثير من أتباعهم ، و لكنهم يحسنون الظن بهم لما رأوا من صلاحهم و اجتهادهم في العبادة و الدعوة مع الزهد و التواضع .
جماعة التبليغ تبالغ في تقرير توحيد الربوبية و الدعوة إلى تحقيق التوكل على الله حتى وقعت في شيء من التواكل و إهمال الأسباب و إنكار تأثيرها ، و إن كان هذا ليس معتقد جميع أتباعهم إلا أنه الغالب عليهم و لا سيما كبارهم ، غير أنهم إنما يريدون بذلك التوصل إلى تعليق القلوب بالله حتى تترك التعلق بالأسباب المادية الذي أفسد القلوب و قسّاها و أمرضها و أماتها، و من ثم يجعلون ذلك طريقاً لتعبيد الخلق لله وحده، و هذه الطريقة في الجملة لها أصل في القرآن فإن الله تعالى دعا المشركين إلى عبادته وحده و ترك عبادة ما سواه و ذكرهم بأنه الخالق الرازق الذي بيده ملكوت كل شيء و بيده وحده الضر و النفع ليتوصلوا بذلك إلى اليقين بأن العبادة لا تصرف إلا له، و أنه المستحق وحده للدعاء و الرجاء و الخوف و التعظيم و أن يطاع و يخضع له دون سواه و يقروا بذلك و يلتزموه.
أقول: هذه طريقة لها أصل في القرآن من حيث الجملة، و لكنهم بالغوا فيها كما تقدم و أهملوا جانب تصحيح العقيدة و الدعوة المباشرة لتوحيد الله في ألوهيته و الإيمان بأسمائه الحسنى و صفاته العليا ، و بعضهم أو كثير منهم يتكلم في ذلك بغير علم فيخبط خبط عشواء، و للحديث بقية إن شاء الله.

أســـامة
09-20-2010, 11:40 AM
استكمالا لما تقدم أقول و بالله التوفيق :
إنه مما يعاب على جماعة التبليغ رغم نشاطها الواسع جداً على مستوى العالم أمور:
منها:-
1- تقصيرها في بيان توحيد الألوهية و توحيد الأسماء و الصفات و دعوة الناس إلى ذلك و أن قصارى جهدها أن تدعو الناس لتحقيق توحيد الربوبية و صدق التوكل علي الله، دون تحذيرهم من بعض أنواع الشرك التي يقع فيها كثير من الناس من أتباعهم و غيرهم.
2- تقصيرها في طلب العلم و عدم حثها أتباعها على حضور مجالس العلم و حلقه ، و غاية ما يكون في مجالسهم من مذاكرة العلم ما يتعلق بالوعظ و الزهد و القصص وبعض الآداب النبوية و الأخلاق و نحو ذلك، دون ما يتعلق بالاعتقاد و الأحكام ، و غير ذلك من جوانب الشريعة المهمة، كالسياسة الشرعية و ما يضادها، و هذا مسلك الصوفية كما هو معلوم، و لذلك تنتشر فيهم البدع و الأحاديث الضعيفة و الموضوعة و التفسيرات الباطلة لكتاب الله عز و جل.
3- سلوكها منهجا محدثاً في الدعوة إلى الله ، و تشجيعها أتباعها على الدعوة و إلقاء الكلمات و البيانات أمام العامة قبل تحقق أهليتهم لذلك.
4- تعطيلها لفريضة الجهاد بحجة عدم توفر الشروط المعتبرة على حد زعمهم رغم تصريح النبي -صلى الله عليه و سلم- باستمرار الجهاد إلى قيام الساعة في الأحاديث المستفيضة.
5- دعوتهم أتباعهم إلى الاقتصار على الأمر بالمعروف دون النهي عن المنكر بحجة عدم تنفير الناس و هذا مع كونه مخالفاً لصريح القرآن و السنة وإجماع سلف الأمة وأئمتها، فهو أمر يفضي إلى ترك الأمر بالمعروف نفسه إذ لا يتم تحقيق التوحيد مثلاً إلا بتخليصه من شوائب الشرك، و لا يمكن تخليصه من شوائب الشرك إلا ببيانه للناس و تحذيرهم منه و نهيهم عنه. علماً بأن كثيراً من أتباعهم لا يلتزمون هذا من الناحية العملية فإنه مخالف للفطرة و ما جبلت عليه النفوس.
هذه بعض الأمور التي يعيبها الكثيرون على هذه الجماعة، و بعض ما تقدم ليس مختصاً بهم بل يشركهم فيه غيرهم من أتباع الجماعات الدعوية و غيرهم، و لكنها فيهم أظهر منها في غيرهم لاسيما أنهم يعدونها من أصول دعوتهم بخلاف غيرهم.
و أنا أو غيري من الإخوة عندما نذكر عيوب هذه الجماعة أو غيرها فإننا لا نرمي إلى إلغاء جهودها في الدعوة و إنكار حسناتها الكثيرة، و إنما غرضنا هنا التنبيه على الخطأ إعذاراً أمام الله و نصيحة لإخواننا المسلمين حتى يصححوا خطأهم و يراجعوا منهجهم و يعرضوه على الكتاب و السنة، و حتى لا يتأثر غيرهم بما عندهم من خطأ فيكون إثمهم على من أضلهم و العياذ بالله.

و مع ما تقدم فأنبه إلى أن كثيراً من أتباعهم قد صححوا بعض الأخطاء و صاروا يحرصون على طلب العلم و تصحيح العقيدة و التفقه في الدين و الرجوع إلى العلماء ، و لعلهم يكون لهم دور في التأثير على كثير من أفراد هذه الجماعة و غيرهم بعون الله - تعالى- و الله المستعان.

ابوناصر الزهراني
09-20-2010, 01:43 PM
أحبتي طال الكلام عن هذه الجماعة مابين مؤيد لها وناصح بها ومابين محذر منها منكر لمنهجها
والذي أدين الله به أنهم على قسمين
الأول إن كانو على طريقتهم القديمة في تحديد الخروج والتهاون في أمور الشرع لكسب المخالف والكلام بغير علم وبصيرة وعدم المبالاة صراحة في حقوق أهليهم وذريتهم بحجية الدعوة فهؤلاء يحذر منهم وهم المعنيون بالفتاوى السابقة
والقسم الثاني وهي ماعليه أكثر المنتسبين الآن وأعرف بعضهم فهم من طلبة العلم الجيدين الواضحي المنهج و الهدف والحريصين على تبليغ دين الله بمنهج رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعقيدة السلف الصالح ولا يلتزمون وقتا للخروج ولايتهاونون في شرع الله وإذا خرجو كان معهم علماء ومشايخ وطلبة علم ليكونو على علم وبصيرة ودراية بما يقولونه فهذا القسم هو الذي على خير وهدى والله أعلم وأحكم
قلت ذلك بعد بحث طويل عن حالهم ومنهجهم والله من وراء القصد
وكتب أبو ناصر

محب الدعوة
09-21-2010, 05:26 PM
جزاك الله خير جميعا أخي أسامة وأبو ناصر الزهراني ، فقد أجدتم وأفدتم ، فمن كان على النهج الصحيح كما نراه من طلاب العلم البارزين فهذا لا يدخل في الموضوع أصلا ، لكن لأن كثيرا من الدعاة له طريقة في الدعوة ما أن يراه البعض يتقمصها إلا وينسبونه إلى الجماعة ، والإنصاف مع كل شخص مطلوب حتى مع الكافر ، فمبالنا بإخوة قد بذلوا جهدهم في الدعوة إلى عز وجل ، وقد يكون هناك أخطاء يسيرة ، لكن النقد الهادف مطلوب لتعديل الخطأ مع احترام وتقدير ومحبة ، رفع الله قدر جميع الإخوة الأعضاء وجزاهم الله عنا كل خير .

شفاء العليل
01-01-2011, 06:35 PM
كان ممن شهد شهادة حق لهذه الجماعة وأبان عن رأيه فيها الكثير من علماء المسلمين, وذوي مراكز التوجيه الديني في العالم الإسلامي, والذين لشهاداتهم وكلماتهم الأهمية الكبرى عند دراسة أي جماعة من الجماعات العاملة للإسلام .

فالشيخ (يوسف بن عيسى الملاحي) في رسالته "إصلاح وإنصاف لا هدم ولا اعتساف" مدحها وبرئها مما أتهمت به في رسالته تلك التي وجهها لسعد الحصين, الذي عمل جهده على حفز العلماء في الديار السعودية للوقوف في وجه جماعة التبليغ ومنعها من الانتشار في الديار المقدسة !

وفي شريط سُجّل للشيخ الجليل (أبو بكر الجزائري) في مركز الجماعة بقطر أشاد بها ومدحها وذكر "بأنهم دعاة إلى التوحيد بالصمت, وبرّأهم من البدع والجهل والضلالات التي رماهم بها البعض" .

ومن الشهادات التي دونت في كتب وسُجّلت في مؤلفات: شهادة الشيخ (أبي الحسن الندوي), والشيخ (أبو الأعلى المودودي), والباحث (محمد أسلم الباكستاني), حيث جاء في شهادة (أبي الحسن الندوي) أحد كبار علماء الهند والداعية الإسلامي المشهور عن جماعة التبليغ ضمن حديثه عن الشيخ محمد يوسف الكاندهلوي مؤلف كتاب "حياة الصحابة": "فإنه - على ما أعتقد وأعرف - موهبة إلاهية, وحسنة من حسنات الزمان في قوة الإيمان وقوة الدعوة، والانقطاع إليها, والتفاني في سببها، لا يوجد أمثاله إلا بعد فترات طويلة، وهو يقود حركة دينية من أقوى الحركات, وأوسعها, وأعظمها تأثيرا في النفوس ".

وفي "وحدة العمل الإسلامي بين الأمل والواقع" لمؤلفه الدكتور الشيخ (محمد أبو الفتح البيانوني), جاءت شهادة الشيخ (أبو الأعلى المودودي) أمير الجماعة الإسلامية في باكستان لتكون درساً بليغاً فيما يجب أن يكون عليه موقف الجماعات الإسلامية بعضها من بعض, قال (البيانوني):" سألت مرة فضيلة الأستاذ أبي الأعلى المودودي (رحمه الله تعالى) في مكة المكرمة عن رأيه في جماعة التبليغ التي قامت في الهند وتنتقل في العالم كله, وكان قد سبق لي أني سمعت أنّ في الهند والباكستان أن بين الجماعة الإسلامية وجماعة التبليغ خلافاً وشقاقاً, فأجابني (رحمه الله) بقوله:( إنهم يسدون عنّا ثغرة لا نستطيع سدها، وإننا لا ننتقدهم، ولكن فيهم من ينتقدنا ) " .
أما ( محمد أسلم ) أحد قادة الجيش الباكستاني الذين توجهوا لطلب العلم الديني, فحضر إلى الجامعة الإسلامية, وقبل بكلية الشريعة فيها, ثم تخرج منها عام 1398 - 1399هـ, وهو أكثر المصادر الموثوقة لمن كتب عن جماعة التبليغ حيث قال: "إن الدعوة الإسلامية في أقطار العالم الإسلامي تقوم عليها جماعات عديدة, من أنشطها جماعة التبليغ التي تواصل ليلها بنهارها في شؤون الدعوة، وقد بلغ أمرها إلى حد شهد به أكثر الناس في هذه المعمورة، وأن رجالها قد لعبوا دوراً هاماً في تحقيق أهداف هذه الجماعة، فهي حركة عظيمة قوية منتشرة في العالم كله"، وهي كما قال: "والسر في نجاح هذه الحركة: هو إخلاص رجالها وتفانيهم في أمر الدعوة ومصابرتهم وجهادهم في التبليغ, إنه لا بد من الإشارة إلى أمر هام لا ينكره أحد، ألا وهو أن هذه الجماعة قد كان لها دور بارز في إصلاح الناس، فكثير من الناس قد تابوا من فسقهم وفجورهم، ورجعوا إلى الخير بجهود هذه الجماعة، وهم الآن من دعاة هذه الجماعة يواصلون ليلهم بنهارهم لإنقاذ البشرية من الضلالة والغواية، ويرشدونهم إلى النور والهداية... ولا تكفي هذه العجالة لذكر حسنات هذه الجماعة فإن ذلك يحتاج إلى كتاب مستقل" .
وقد أفتى كثير من العلماء, بل من كبار العلماء بجواز الخروج مع جماعة التبليغ, وطلبوا من طلبة العلم أن يخرجوا معهم ويناصرونهم, فقد بين هؤلاء العلماء حقيقة هذه الدعوة ومدحوها, من أمثال ( الشيخ ابن عثيمين, والشيخ ابن باز, والشيخ أبو بكر الجزائري...) .
بالاضافة الى الكثير من الكتب الأخرى والرسائل التي بينت حقيقة هذه الجماعة المباركة, مثل:

شفاء العليل
01-01-2011, 06:38 PM
كتاب (الدعوة الاسلامية في الهند) للشيخ أبي الحسن الندوي .
كتاب(وجوب الدعوة للكتاب والسنة بفهم سلف الأمة) للشيخ خالد عبدالرحمن
كتاب (القول البليغ في جماعة التبليغ) للشيخ أبي بكر الجزائري .
كتاب (جماعة التبليغ رجال الدعوة المنشأ والجذور) لعوني جدوع العبيدي .
كتاب (تبليغي دستور العمل) للشيخ محمد ادريس الأنصاري .
كتاب (الدعوة على منهاج النبوة) للشيخ الأستاذ أحمد الأنصاري .
كتاب (تعريف بالدعوة والتبليغ) للشيخ صدر الدين عامر الانصاري .
كتاب (الدليل البليغ في الدعوة والتبليغ) للشيخ سعد بن ابراهيم شلبي .
كتاب (محمد عبد الوّهاب ودعوته) .
كتاب (كشف الشبهة عن الجماعة التبليغية) .
ورسائل أخرى عديدة, مثل: (هذه دعوتنا), و (نظرة انصاف الى هذه الدعوة),و (جلاء الأذهان عما أشتبه في جماعة التبليغ لبعض أهل الايمان)...

ولقد أثنى من أثنى من العلماء الأجلاء أمثال ابن جبرين رحمة الله ومحمد المختار الشنقيطي وسلمان العودة والعريفي وعائض القرني ومحمد حسان وغيرهم كثير ولاكني اختصرت على هؤلاء

شفاء العليل
01-01-2011, 07:07 PM
جماعة التبليغ و الدعوة هي من أفضل الجماعات الإسلامية على الإطلاق بشهادة علماء الأمة : الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ومحمد حسان وعائض القرني وغيرهم من العلماء . و أفراد هذه الجماعة بإذن الله هم الطائفة المنصورة ( الفرقة الناجية ) ولا نزكي على الله أحد. لماذا هذه الجماعة تعتبر من أفضل الجماعات السلفية على الإطلاق؟؟؟ الله سبحانه وتعالى كما تعلمون كلف أمة محمد عليه الصلاة والسلام بالدعوة إلى الله وقال {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران 104 وقال {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ }آل عمران 110وقال يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً{45} وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً{46} و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "بلـّغوا عني ولو آية". فقامت هذه الجماعة الوحيدة بالتحرك و الإجتهاد في التبليغ والدعوة إلى الله في مشارق الأرض ومغاربها كما فعل الصحابة رضي الله عنهم و أرضاهم و عندما قال الله سبحانه وتعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بأن يقول للعالم كله {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }يوسف108 هذه الآية تبين لنا بأن طريق النبي صلى الله عليه وسلم هو طريق الدعوة إلى الله. وليس الدعوة إلى حزب أو تنظيم أو جماعة معينة و هذه الآية علق عليها ابن القيم الجوزي رحمه الله وقال ولا يكون الرجل من أتباع النبي صلى الله عليه وسلم حتى يدعوا إلى ما دعا إليه النبي لأن الآية تقول أدعوا إلى الله على بصيرة ليس لوحدي بل أنا ومن اتبعني . فأفراد هذه الجماعة بالفعل حولوا هذه الآية على أرض الواقع إلى منهج حياة واجتهدوا في الدعوة و أسلم على أيديهم الكثير من الكفار و الملاحدة و اهتدى على أيديهم كثير من الفساق والعصاه والمجرمين وهذا في ميزان حسناتهم إلى يوم القيامة بإذن الله[/size]
بماذا ننصح جماعة التبليغ و الدعوة ؟
ننصح هذه الجماعة بأن تهتم بطلب العلم الشرعي كما قال محمد العثيمين رحمه الله: هي من أفضل الجماعات الإسلامية لا شك ولا نزكي على الله أحد ولكن الحق يقال النصيحة لهم أن يهتموا بالعلوم الشرعية . و أن يستمروا في الخروج في سبيل الله 3 أيام 40 يوم 6 شهور على قدر المستطاع ترتيب ولا تحديد

أخطاء وقع بها بعض المشايخ بحق جماعة التبليغ والدعوة... الله يفهمهم ؟
بعضهم قال هم صوفية و أهل بدع . هذا كلام صحيح يوجد جماعة تبليغ ودعوة منتشرة في شرق أسيا قبوريين ليسوا من أهل السنة والجماعة . ولكن جماعات التبليغ والدعوة الموجودة في الدول العربية ( السعودية و الإمارات و قطر و مصر وفلسطين و الأردن وتونس والجزائر وغيرهم من الدول العربية ) لا يوجد عندهم بدع حاشى لله هم على الحق وعلى المعتقد الصحيح الكتاب والسنة على مذهب أهل السنة والجماعة . والذي أسس الدعوة هو النبي صلى الله عليه وسلم ... والذي أحيا هذا الجهد ورتب الخروج 3 أيام و 40 يوم و 6 شهور هو محمد إلياس رحمه الله . وجعل هذا الخروج وسيلة من وسائل الدعوة وليس غاية . ولكن الغاية هي الدعوة وليس الخروج غاية بل هو وسيلة من وسائل الدعوة والوسائل تجوز في الشريعة إذا كانت الغاية صحيحة على الكتاب والسنة . مثلا الطائرة أو السفينة وسيلة مشروعة من وسائل الذهاب إلى بيت الله الحرام والغاية صحيحة وهي الحج أو العمرة
من هو محمد إلياس ؟هو الذي أحيا ورتب جهد الدعوة في العالم . . و اتهمه البعض بأنه صوفي وصاحب بدع والعياذ بالله . لأنه ساكن في شرق آسيا ويوجد كما قلنا هنالك بدع وخرافات . فجمعوا محمد إلياس بالجملة أي عمموا على الجميع . و نقول حاشى لله الشيخ محمد إلياس هو على القرآن والسنة بفم سلف الأمة ( أبو بكر و عمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم )

[SIZE="4"]وفي النهاية نقول هذه الجماعة فيها خير كثير و أثنى عليها وزكاها أهل العلم : الشيخ محمد بن صالح العثيمين و ابن باز – رحمهم الله . و عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين و محمد حسان وعائض القرني و أبو بكر الجزائري وغيرهم من العلماء بأن جماعة التبليغ و الدعوة من أفضل الجماعات الإسلامية على الإطلاق . و لا نزكي على الله أحد و نسأل الله أن يوفقها في الدعوة ونشر الخير بين الناس

ابن حاردان
01-05-2011, 01:37 PM
جزيت خيراً أخي أسامة , كلامك صحيح فهذا مارأيته في الجماعة التي عندنا , والله أعلم بما يحصل في البلدان الأخرى لأني لا أنا ولا غيري يقدر يحكم على شي ماشافه ولا جرّبه , وانا اشكرك على هذا الموضوع الذي شغل كل فكري وهمّي ووقتي ..
أولا: وقبل ان اتكلم حول هذا الموضوع أحمد الله واشكره , والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
وتحييتي لكم هي تحية الإسلام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,
امّا بعد: أريد ان انبّه اخواني المسلمين على نقطة مهمة قبل الخوض في هذا الموضوع , وهذه النقطة أهم من الموضوع الذي طرحتموه , وهي توحيد الأمة , واجتناب التفرقة , وخاصة الجماعات التي ظهرت في الآونة الأخيرة , فكل جماعة ترى أن الجماعات الأخرى تضطهدها , وهذه الأحداث تسببت في تفرّق الأمة , وسبّبت فتنةً في الدِّين , حتى صاروا ضحاياها الملايين من عامة المسلمين , وأنا كنت أحد ضحاياها , فالمسلم يصعب عليه في هذه الحالة التميِيز بين السنّة والبدعة , وبين الأحاديث الصحيحة والموضوعة وحتى الضعيفة إلّا من رحم الله , فيلجأ المسلم في هذه الفتنة إلى اشياء يقْدر يستوعبها بفطرته في التمييز بين هذا وذاك , فيلجأ في هذا الأمر إلى الاعتماد على الدعاة الذين يعرفهم , بغض النظر عن مدى علمهم في الدين , فيأخذ منهم أكثر من ثلثي دينه ؛ هذا لأنه إلتزم قريباً ولايعلم أين يلجأ , وهذه هي المصيبة والفتنة التي تحدث في ديننا , فقد روى مسلم بإسناده إلى الإمام محمد بن سيرين أنه قال: { إن هذا العلم دين فانظروا عمّن تأخذون دينكم } , وكذلك يصل به الأمر إلى التعصب لهذه الجماعة , ولايقبل من أحد نصيحة ولافتوى , ويعادي من بيّن له أو لأحد أصحابه أخطاء جماعتهم , وهذا هو الضلال بنفسه , وانا لا ألومه لأنه أصبح ضحية من ضحايا هذه الفتنة , فرِفقاً بإخوانكم , وجادلوا بعض بالشفقة والرحمة , لا بالعداوة والبغضاء , وانصحوهم بالتي هي أحسن حتى يتقبّلوا , واصبروا عليهم , فمن بعض أقوال سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين (رحمه الله): " ..... الواجب علينا أن ننصح بقدر المستطاع , أما أن نُظهر المبارزة والإحتجاجات عَلَناً فهذا خلاف هدي السلف , وقد علمتم الآن أن هذه الأمور لا تمُتّ الى الشريعة بصلة ولا إلى الإصلاح بصلة , ماهي إلّا مضرة ....
الخليفة المأمون قَتَلَ من العلماء الذين لم يقولوا بقوله في خلق القرآن , قتل جمعاً من العلماء , وأجبر الناس على أن يقولوا بهذا القول الباطل , ماسمعنا عن الإمام أحمد وغيره من الأئمة أن أحداً منهم اعتصم في اي مسجد أبداً, ولاسمعنا أنهم كانوا ينشرون معايبه من أجل أن يحمل الناس عليه الحقد والبغضاء والكراهية ...الخ" , فأنظر حرص هؤلاء الأعلام على روح الجماعة وتجنب التفرقة ؛ علماً أن الخليفة المأمون كان أميرهم , وهو المسؤول على شؤون إخوانهم , فلايريدوا الفتنة وصبروا على الأذى والتعذيب في سبيل ذلك (رحمهم الله وأسكنهم فسيح جنّاته).
ثانياً: بحكم تجربتي جماعة الدعوة والتبليغ وخروجي معهم , فتأكدوا أن كل ماقاله اسامه صحيح , علماً أني لا أجمع كل جماعات التبليغ في العالم , ولكنّي أخُص الجماعة التي أعرفها وخرجت معها , ولكن هذه أخطاء لاتمنع من الخروج معهم والتعاون معهم ؛ لأننا بشر ونخطئ , فعلى المتعلم أن يعلم أخاه مايعْلمه , وعلى الجاهل أن يتقبل العلم أيضاً , ولايهرب من طلب العلم بحجة أنه يقوم بدور أعظم من ذلك , وهذا الدور هو الدعوة والتبليغ .
الدعوة إلى الله عمل أورثه لنا النبي صلى الله عليه وسلم , وهو ليس عملاً هيّناً , فعلى الداعي ان يطلب العلم , والذي يحتج بقول النبي صلى الله عليه وسلم : (بلغوا عني ولو آية) , فواجب عليه أن يبلِّغ آيةً يعلمها , ولايُبلِّغها وهو يجهلها , وعليه أن لايخوض في وصف الله عزوجل بأسمائه وصفاته وهو يجهل هذا الأمر , وعليه أن لايقرأ كتب فيها مئات الأحاديث الضعيفة والمكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم , ومن ثم يحتج بحجة الجهل , هذا غلط ولايقبله الله عزوجل , ولايقبله النبي صلى الله عليه وسلم : الذي أوصانا بأن نبلغ عنه ولو آية , والإنسان القادر على طلب العلم الشرعي ليس له عذر من ترك طلبه , بل هو واجبٌ عليه معرفة الله عزوجل , ومعرفة النبي صلى الله عليه وسلم وسنّته , ومعرفة دين الإسلام , والانقياد للشرع وان خالف هواه , وإن خالف طريقة جماعته ؛ لأنه لايجوز أن يُعبد الله بلا علم , ومن فعل ذلك فمصيره إلى الضلال , وقد شابه النصارى في ذلك؟!
فالشيطان يُنفِّر المسلم من طلب العلم موهماً الإنسان أنه معذور حينئذٍ عند الله بجهله وماعَلِمَ أن من أمكنه التعلم ولم يفعل فقد قامت عليه الحجة , وهذه حيلة قوم نوح حين : { جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوْا ثِيابَهُمْ } لكي لاتقوم عليه الحجة .
فعلى الإنسان أن يتحري الأحاديث الصحيحة ؛ لأن هذا الزمن انتشر لدرجة ماتتصوروا أحاديث كثيرة جدا مكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم , ولابأس بالضعيفة للفضائل والترغيب والترهيب ولكن بشرط؛؛
بشرط أن يكون الحديث تفرّع من أصل متفق على صحته , ومن الأخطاء الفادحة عند جماعة التبليغ وهو الخطأ الذي يجب على كل مسلم تجنبه إذا كان يريد النجاة من النار , وأنا متأكد أن 90% من جماعة التبليغ يجهلون هذا الأمر العظيم , ألا وهو كتاب "حياة الصحابة" فقد قمت ببحوثات حول هذا الموضوع فرأيت أن أكثر من ثلث الكتاب أحاديث ضعيفة ومكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه , وقد تم اكتشافها بعد الرجوع لتحقيقات الشيخ محمد ناصر الدين الألباني (رحمه الله) , وأنا حققت تقريباً خمس روايات لكي أتأكد فقط , وبالفعل تحقيق الشيخ الألباني في محلّه , وسنذكر هذا كله بالتفصيل بإذن الله , وهذا لايعني أن جماعة التبليغ يجب أن نسيء الظن بهم , لا لا لا لا لا لا لا احذر , لأنهم يجهلون هذا الأمر العظيم , فأيدينا بأيديهم لنصر السنة النبوية الشريفة بإذن الله عزوجل ...

إشراقة الغد
02-20-2011, 01:15 PM
نذكركم أنهم الآن غيروا اسمهم من جماعة التبليغ إلى (( الأحبـــاب ))

أبو عبد البر طارق دامي
02-20-2011, 05:29 PM
ينظر للأهمية / القول البليغ في جماعة التبليغ / التويجري

ام خالد ايوب
03-21-2011, 12:17 AM
جزاك الله خير أخي الكريم على جهودك الطيبة وجعله في ميزان حسناتك ...

ابواسماعيل
04-04-2011, 07:28 AM
اخي شفاء العليل جزاك الله خيرا وبارك الله لنا بك

وانا اقول الحمد لله رجعت قبل 3 ايام من الخروج في بنغلاديش ولمدة اربع شهور

والحمد لله اسلم معنا 2 من الهندوس طبيب ورئيس معبد هندوسي
لكن الى الذين يستشهدون بكلام العالم الفلاني والعلانيو يتركون كلام الله عز وجل وهدي محمد صلى الله عليه وسلم في امر الدعوه كم عاد الى الاسلام
شخص بسببك ايه المتهم والمعارض لنا ولا شك ان كل بشر الا عنده خطاء والكمال فقط لله عز وجل
يا ايها الناس اتقو الله في اهل الدعوه وانتم والله سوف تسالون ماذا قدمتم لدين الله عز وجل من تضحيات
كما قدم سيدي رسول الله والصحابه الكرام
انتبهو لانفسكم فالله الله والدعوه واهلها الله يدافع عن الذين امنوا
و

أبو عبد البر طارق دامي
04-04-2011, 09:42 AM
قال الشيخ الألباني في جماعة التبليغ
صوفية خرجوا من الصوامع إلى الشوارع

محب الدعوة
04-04-2011, 04:56 PM
جزاك الله خير أخي أبو إسماعيل فلله دركم ، ، والحمد الله الذي أسلم على أيديكم هؤلاء الهندوس ، فواصل أخي ولا تلتفت إلى المثبطين ، وأنا معك في أن منهجك هو الكتاب والسنة ومتى رأيت جماعة التبليغ خالفت الحق رددت عليهم وبينت لهم الصواب ومتى ما أصابوا الحق فأنت معهم ، وهذا هو الذي يجب أن يكون عليه المسلم فالحق في الكتاب والسنة أماأقوال العلماء فيؤخذ منها ويرد وإن أغلظوا القول وشنعوا ، فلا نقبل منهم إلا ما ما وافق الكتاب والسنة أما إن خالفوا فلا وكل يؤخذ من قوله ويرد إلا الأنبياء عليهم السلام ، مع احترامنا وتقديرنا لعلمائنا لكن الحق أحب إلينا من أي شخص وإن كان من كان ..

أخي أبو عبد البر حفظك الله هلا أنصفت ، لعلمي أخي بحبك لأهل الخير ألا ترى أن الواجب أن لا تأخذ كلام العالم المطلق وتعممه لأنه ليس بمعصوم وإن بلغ من العلم ما بلغ ، فالإنصاف واجب ، نفع الله بك وبالجميع ..

ابواسماعيل
04-05-2011, 07:58 AM
قال الشيخ الألباني في جماعة التبليغ
صوفية خرجوا من الصوامع إلى الشوارع
يا سيدي انت تقول قال الالباني ولا تقول قال الله عز وجل وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
اين علمك تاخذ من فلان وعلان وتترك كتاب الله والسنه النبويه
لن اطيل فقط اقول جزاك الله خير وسدد على طريق الخير خطاك اخوك بالله ابو اسماعيل
نحن نحبكم جميعا المعارضون والخارجون في سبيل الله لا نفرق احد ولا نزكي احد كلنا اخوه ومن امه واحده
اخي محب الدعوه بارك الله بك وجزاك الله عنا خير الجزاء

أبو عبد البر طارق دامي
04-05-2011, 02:52 PM
جزاكم الله خير
نصيحتي إلى مشوهي السلفية و السلف براء من أخلاقكم أن تتقوا الله فيما تنشرون.
الناس أذكياء و يعرفون متى و لماذا ظهرت الفتاوى التجارية و السياسية و العفوية ضد أهل الدعوة.
فيا من تنسخون و تلصقون و أكثركم طلاب مدارس احفظوا القرآن و رافقوا الشيبان حتى تتزكوا و تتأدبوا و تحسن أخلاقكم.
إن كان أهل الدعوة فرقة، فبعد الألباني رحمه الله أصبحت السلفية في الأردن فرق تبدع و تزندق بعضها و هذا واضح و الشبكة ملأى.
و بعد الجامي رحمه الله و المدخلي حفظه الله أصبحت السلفية في بلاد الحرمين فرق تبدع و تزندق و أحيانا تكفر بعضها.
فلستم قدوة لنا في أخلاقكم و مع هذا نأخذ الحق إن وجد عندكم و نأخذ العلم دون تربيتكم.
افرازات الألباني رحمه الله مشاهدة عندنا في الأردن....
و أغلب هؤلاء الكتاب ليسوا سلفية بل ( بلطجية الفكر السلفي )
و في الجبعة المزيد
و سلام

هون عليك أنت تدعي حسن الخلق فيجب أن تتحلى بحسن الخلق
و لي عودة معك إن شاء الله

أبو عبد البر طارق دامي
04-05-2011, 03:44 PM
يا سيدي انت تقول قال الالباني ولا تقول قال الله عز وجل وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
اين علمك تاخذ من فلان وعلان وتترك كتاب الله والسنه النبويه
لن اطيل فقط اقول جزاك الله خير وسدد على طريق الخير خطاك اخوك بالله ابو اسماعيل
نحن نحبكم جميعا المعارضون والخارجون في سبيل الله لا نفرق احد ولا نزكي احد كلنا اخوه ومن امه واحده
اخي محب الدعوه بارك الله بك وجزاك الله عنا خير الجزاء
ألأخ الفاضل أبو اسماعيل أرجو من الله أن تكون بصحة جيدة
أولا أرجو من الله أي يجعل كل من دعوته و دخل في الإسلام في ميزان حسناتك و أي يجعلهم حفظا لك من النار
و أنا أظنك من أهل الخير و صاحب عقل و انصاف و نصفك تبليغي و الآخر من أهل السنة و الجماعة -ابتسامة-
أعدك إن أقنعتني بما أنت عليه خرجت معك للدعوة حتى نصل إلى سيبريا
و لقد ذكرت قاعدة ذهبية هي من قواعد أهل السنة و الجماعة و أرجو الإلتزام بها عند النقاش , و هي الرجوع إلى الله و رسوله عند النزاع , لكن أزيدك قيدا وهو على فهم السلف , فلو التزمت كل الجماعات بهذا القيد لذهب الخلاف , فكل الجماعات تدعي الإلتزام بالكتاب و السنة لكن كل جماعة تفهمهما بفهمها الخاص ,وأعطيك مثالا
الخوارج كلاب النار - قالها الصادق المصدوق- فهم أشد الناس عبادة و تمسكا بالنصوص حتى أنهم يتورعون عن تفسير القرآن , أخذوا آيات و آحاديث الوعيد و تركوا آيات و آحاديث الوعد فكانت النتيجة تكفير المسلمين فلو التزموا بفهم السلف في التوفيق بين الوعد و الوعيد لما ضلوا
مناقشة الأخ الفاضل الداعي إلى الله أبو اسماعيل
أرجو من الله أي يتسع صدرك كما تحب أن يتسع صدر من تدعوه إلى الله
أقول , لا شك أن إخراج الكفار من الكفر إلى الإيمان شئ عظيم , لكن هذا الشخص بعد خروجه من الكفر إلى الإسلام و بعد مدة قصيرة سيخرج يدعو مع جماعة التبليغ, فهل في نطرك هذه المدة كافة للتخلص من رواسب الكفر , فقد قال الصحابة كنا حدثاء عهد بكفر , و قد كان سلفنا الصالح لا يدعون الناس حتى يشهد لهم أهل العلم
-أن ما وقع من هداية الهندوك فهو من باب النذرة , لكن علماء السلف فقد استقام بفضل دعوتهم و دخل الإسلام ألوف من الناس , و حتى بعد موتهم لا زال علمهم سببا للهداية , و خصوصا عند ترجمة كتبهم لعدة لغات
-نحن لا ننكر ما عند التبلغ من حق لكن هل هذا استفادوه من علمائهم أم علماء أهل السنة و الجماعة , فالجماعة تعتمد على كتاب رياض الصالحين و تبليغ نصاب و حياة الصحابة و هو مليئ بالخرافات و الأحادث الواهية
-لقد استدللت بتزكة علمائنا للجماعة و قد يكونوا تراجعوا عن التزكة لوضوح الصورة , و عند الجرح قلت لي أنت تستدل بالعلماء , فهلا استطردت ذلك في التزكة و استدللت لتزكة الجماعة بالكتاب و السنة* و لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كبيرا*
-رميتني بالتعصب للرجال و هذا من باب رمتن بدائها و انسلت , اقول لك و لو لم يولد أحد من علماء السلف ما ضر ذلك الإسلام شئا, من هو الذي يتعصب للشيح زكريا و التهانوي............ وهل جماعة التبلغ مبنة إلا على الرؤى و آراء الرجال
-ما هو الدليل من الكتاب و السنة على حصر أصول التبليغ في 6 هلا كانت 5 أو 8 , و إن شئت أناقشها معك أصلا أصلا
-تستدل بعلمائنا في التزكية , لكن عندما زرت موقع التبليغ لم أجد دروس علمائنا لشرح المتون العلمية فلماذا الكيل بمكيالين, إن كانوا علماء في التزكية فليكونوا علماء في أخذ العلم عنهم ,
-لقد زرت موقع التبليغ و لم أر فيه إلا قصصا و أحداثا هذا خرج و لم يعد و هذا مات..... فأين العلم الذي تبلغونه للناس؟؟؟؟
-أنت الآن تكتب بكل حرية في هذا الموقع و هذا من انصاف أهل السنة و الجماعة و حسن خلقهم , و إذا ذهبنا نكتب عن منهج أهل السنة و الجماعة في موقعكم فهل تسقبلوننا أم نطرد , و إن أردت أن تبرهن لي . حذ موضوعي زاد طالب العلم و اكتبه باسمك و انشره باسم زاد الداعية التبلغي فإن قبلوه غيرت رأيى في الجماعة
و أخيرا عندنا مسجد النور أريدك أن تأت للمغرب و نذهب سويا للمسجد و نشرح لهم كتاب التوحيد

أبو أسامة الصخري
04-05-2011, 06:15 PM
الأخ الموحد الفاضل المبجل صاحب العقيدة الصحيحة ناصر السنة و قامع البدعة....
آراك تخاطبنا و كأننا لسنا سنة... و أراك تصنف و تسمي و تدعي و تقول نصفك تبليغي و الآخر من أهل السنة! فمن أعطاك الولاية التشريعية في هكذا توصيف؟ و من تراه أعطاك و خصك بالوكالة على أمور السنة؟

سأذبت لك أنك مجرد ناقل....

إذا أتيت لي بنسخة من كتاب تبليغي نصاب طبعة 2009 أو 2010 أو 2011 سوف أتبرأ لك من أهل الدعوة... طبعا أنت قلت تبليغ نصاب...

أنت ذكرت أنه مصدر فعليك الأثبات بوجود كتاب بهذا الأسم.

تقول الأصول السته و أصحاب الأمر لا يقولون أصول...
و لو نظرت لهذه الصفات لوجدتها نفسها الأصول الثلاث و الأصول السته و القواعد الأربع! فمن أعطى العرب حق الاستنباط و الاستقراء و حرم العجم من هذا؟؟؟

يا أخي الفاضل أراك تشكك في أننا نسمع صوتيات و محاضرات لما تسميمهم بمعزل عنا أهل السنة و هذا اجحاف و أدعاء و فتش و شق للصدور!

الأخ الموحد موقع شبكة الدعوة ليس إلا مجرد نقطة إلتقاء و تبادل آراء و مناقشة أحوال و أمور و مقالات تهم الدعاة و لا يعني هذا العصمة للموقع و التوجه له فقط فمواقع الموحدين أمثالك نزورها و نأخذ منها و لو فيها تجريح لنا.

هل تعتقد أننا لم نحفظ سحاب و الأثري و كل السلفيين و البيضاء و و فقد نبشناها و زرناها زنقة زنقة و مقال مقال و ساهمنا أحيانا في منع نشر غسيلهم فحذفوا مشاركاتنا...

الأخ أبو عبد البر لا تعمم و كن كالطفيل و أزل الكرسف و لا تحصر التوحيد و الغيرة و الوصاية على الدين على طائفة و ملة و قوم و أناس دون الآخرين.


و لا تنسى تبعث لي نسخة حديثة من تبليغي نصاب... انتظرك

محب الدعوة
04-05-2011, 06:23 PM
أخي الفاضل الكريم أبو أسامة الصخري حفظك المولى ونفع بك ، لا شك أنك متبع ولست مقلد ونحن وأنت وجميع الإخوة نسعى لهذا ، فلا مانع من مناقشة الأخطاء عند أي شخص مهما علا بحيث نوضح الصواب والطريق الصحيح وفق كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بفهم سلف الأمة ، الحق ليس مخصوصا بفلان وعلان بل في كلام الله وكلام محمد صلى الله عليه وسلم ة فقط ومن سار على وفقهما ، ومن خالفها نوضح له الحق ، ونعالج الخطأ فنأخذ الحق وندع الخطأ والحمد لله رب العالمين ، والمأمول منك ومني ومن الأخ الفاضل أبو عبد البر والأخ الكريم أبو إسماعيل هو المناقشة بالتي هي أحسن وندع أي أسلوب خارج عن ما اراده الشارع الحكيم فالدعوة بالتي هي أحسن هي المطلب والقول الأحسن حث عليه ربنا جل وعلا قال تعالى ( وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم ) ، وفكم المولى ورفع قدرك وجعل الجنة مثواي ومثواكم إخوتي الكرام ..

أبو أسامة الصخري
04-05-2011, 08:37 PM
جزاك الله خير

المسألة أن الإخوان يخاطبوننا و كأننا لا نقرأ و لا نسمع و لا نطلب العلم و كأننا بمعزل عن مشايخ جزيرة العرب و كأننا بحياتنا ما قرأنا شروحات التوحيد و حضرنا لشراحها أو سمعنا محاضراتهم.
أو أننا لا نقتني كتب محمد عبدالوهاب و ابن تيمية رحمهما الله و من سار على دربهما قديما أو حديثا.

ما هذا الإجحاف و الظلم و اتهام النوايا و الاحكام المسبقة؟

يا أخي تعال شوف مشايخ ( الأدعياء ) كيف ناهشين و مجرحين بعض.

يا أخي ما سلموا من بعض! فكيف تريدني أن أصدقهم فيما يظلمون؟!

لا تعتقدوا أني فرحان أو حاقد لا و الله بل مهموم و مغموم من الغلو في التجريح لأنه أصبح مصدر للروافض و النصارى للطعن فينا.

فهل نصدقهم في قضايا الامة من دعوة و جهاد و سياسة شرعية؟!

أجلس معهم فتجد جل كلامهم الشيخ الفلاني أفضل لن هذا و هذا مرجيء و هذا مميع و هذا حدادي و و و

و بعدين؟

محب الدعوة
04-05-2011, 09:51 PM
أخي الكريم أبو أسامة ، نعم ليست المسألة تجريح ، وتغييب للآخر ، بالمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، ومن لم يسلم المسلمون من لسانه ويده فليس بكامل الإسلام بل فيه نقص ، والله المستعان ، ويا أخي هذه الحياة مليئة بالمتاعب ، وقد أعطانا الله العقل ، والعقل الصحيح يوافق النقل الصريح ولا يخالفه ، فما تبين لك أنه موافق للكتاب والسنة وفهمته بفهم سلف الأمة فخذ به ولا تلتفت للمثبطين أو المهولين فهذا لا شأن لنا بها ، الشأن كل الشأن هو الحق .

وما بان لك أنه خطأ فيجب معالجته إلى الصواب ، ولا نغمض أو نغضي عنه كائنا ما كان وإن قال به من قال ..

أما الغيبة والسب والشتم والاتهام بالباطل لإخواننا العدول الصادقين فليست من الإسلام في شيء ، أذكر أن الشيخ سلمان العودة حفظه الله قد لا قى ما لا قى من التهويل عليه والسب والشتم مالم يقال في أحد من المعاصرين ! ، والله المستعان ومع ذلك يعفوا عمن تلكم فيه ومضى في طريقه ولم يلتفت للوراء بل واصل وسار فكان له شأن أما السبابة والشتامة فلا يعرف لهم ذكر إلا في مجالس طلابهم المغرر بهم ويحسبون أنهم على شيء ، طبعا ولا أعني أن الشيخ سلمان أنه معصوم بل ثمة مسائل عدة لا أوافقه عليها ، لكن كغيره من أهل العلم يؤخذ من قوله ويرد ، والله المستعان وعليه التكلان ..

أبو أسامة الصخري
04-05-2011, 10:31 PM
هو بس سلمان العودة....

أنا مستعد أعطيك أكثر من 100 عالم و طالب علم جروحوه و صنفوه و وسموه و سموه....

يا رجال ابن جبرين رحمه الله ما سلم منهم.... و ابو حنيفه و النووي و العسقلاني و ابن الجوزي و و و و....

و لا تستغرب أن يقولوا عني صاحب المنهج و الطريقة الصخرية الضالة.

لكن نسوا أني بالإضافة إلى الطريقة الصخرية أبايع أيضا على الطريقة الحربية و الزهرانية و الغامدية و الشمرية و العنزية و القحطانية و المطيرية و العتيبية و البلوية و العجمية و التميمية و العطوية و السرحانية و الحويطية و الحجوية... و نسعى في نشر أصولنا في كتاب حمر النواظر للإمام الصخري المجلد 25 و مكان بيعتنا سطح المريخ ....

الله يحفظ الشيخ سلمان و الشيخ عايض منهم.

محب الدعوة
04-05-2011, 10:43 PM
وهذا سؤال للشيخ ابن عثيمين رحمه الله يفرق بين التبلغيين وأنهم ليس كلهم على نمط واحد :

القول في جماعة التبليغ بين الإفراط والتفريط:
___________________________________
السؤال: فضيلة الشيخ: جماعة الدعوة الذين يخرجون ثلاثة أيام، وهم جماعة التبليغ والدعوة، المهم -يا شيخ- أني بدأت الالتزام قريباً، ومضطرب في هذا الأمر، هناك بعض الشباب من الإخوان يقول: لا تتبع هذه الجماعة، وهناك بعض العلماء في المدينة نصحني بالخروج معها، فما رأي فضيلتكم؟
___________________________________
الجواب: الغالب أن كل المسائل يكون الناس فيها طرفين ووسطاً: فمن الناس من يثني على هؤلاء كثيراً، وينصح بالخروج معهم، ومنهم من يذمهم ذماً كبيراً، ويحذر منهم كما يحذر من الأسد، ومنهم متوسط، وأنا أرى أن الجماعة فيهم خير، وفيهم دعوة، ولهم تأثير لم ينله أحد من الدعاة، تأثيرهم واضح، كم من فاسق هداه الله! وكم من كافر آمن! ثم إنه من طبائعهم التواضع والخلق والإيثار، ولا يوجد في الكثيرين، ومن يقول: إنهم ليس عندهم علم حديث أو من علم السلف أو ما أشبه ذلك؟ هم أهل خير ولا شك، لكني أرى أن الذين يوجدون في المملكة لا يذهبوا إلى باكستان وغيرها من البلاد الأخرى؛ لأننا لا ندري عن عقائد أولئك ولا ندري عن مناهجهم، لكن المنهج الذي عليه أصحابنا هنا في المملكة منهج لا غبار عليه، وليس فيه شيء، وأما تقييد الدعوة بثلاثة أيام أو أربعة أيام أو شهرين أو أربعة أشهر أو ستة أو سنتين فهذه ما لها وجه، ولكنهم يرون أن هذا من باب التنظيم، وأنه إذا خرج ثلاثة أيام وعرف أنه مقيد بهذه الثلاثة استقام وعزف عن الدنيا، فهذه مسألة تنظيمية ليست بشرع، ولا هي عبادة، فأرى -بارك الله فيك- إن كان اتجاهك لطلب العلم فطلب العلم أفضل لك؛ لأن طلب العلم فيه خير، والناس الآن محتاجون لعلماء أهل سنة راسخين في العلم، وإن كان ما عندك قدرة على تلقي طلب العلم، وخرجت معهم لأجل أن تصفي نفسك، فهذا لا بأس به، وهناك أناس كثيرون هداهم الله عز وجل على أيديهم.

(أخذ من اللقاء المفتوح )

والشيخ رحمه الله قيد بعدم الذهاب لباكستان لعلة أنه لا يعرف ما هي عقائدهم فمتى ما كانت عقائدهم صحيحه موافقه للكتاب والسنة وعلى فهم السلف الصالح فالأمر يختلف ، والحمد لله ..

محب الدعوة
04-05-2011, 10:52 PM
وفي اللقاء المفتوح للشيخ ابن عثيمين رحمه الله أيضا :
حكم الخروج مع جماعة التبليغ:
________________________________________
السؤال: فضيلة الشيخ! قبل سنوات قريبة كان هناك كثير من الإخوان يأتي ويتساءل عن الخروج مع جماعة التبليغ ، فأكثر ما نسمع من طلبة العلم أنهم يحضونه على العلم، وعلى الاتجاه إلى حلقات الذكر، وحلقات العلم الموجودة في المدن، وأيضاً إلى التعاون مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ... إلخ. ولكن من سنتين تقريباً حصل هبوط وتلاشي بحلقات العلم في كثير من المدن، بل تكاد تكون معدومة في بعض المدن، فالإخوان في جماعة التبليغ يتساءلون يقولون: نحن الآن أين نذهب إذا ما كان هناك طالب علم نجتمع إليه، أو نتعلم منه فأين نذهب؟ علماً بأن الإخوان في جماعة التبليغ هم الوحيدون فقط الذين يستمرون على نشاطهم، وعلى اجتماعاتهم، وعلى جهدهم المقل أو المكثر، فنريد يا فضيلة الشيخ! حقيقة ولو أنه طال الكلام عن هذا الأمر ونحن حقيقة معنا مجموعة من الشباب يأتون من مدن تبعد خمسمائة أو ستمائة كيلو ليحضروا هذا اللقاء؛ لأنه في المدن التي نعيش فيها ليس هناك حقيقة.. تعرف يعني ما الذي حصل لأكثر طلبة العلم ابتعدوا عن الحلقات، فالحقيقة يا شيخ! نحن لا ندري نخليهم يواصلون مع جماعة التبليغ، أو نبقى على موقفنا الأول ونقول: اتجهوا إلى العلم، وإذا قلنا لهم: اتجهوا إلى العلم يقولون: لا نجد من يعلمنا، أو إذا جلسنا عند بعض طلبة العلم بدأ يبدع ويفسق، فيقولون: ما نجد حقيقة الذي يعيننا على أنفسنا، أو على استمرار النشاط إلا هؤلاء الإخوة، فما رأي فضيلتكم خاصة في هذه الأيام التي بدأ فيها الضعف الحقيقي في أكثر المناطق؟
________________________________________
الجواب: أقول: نسأل الله العافية، ونسأل الله أن يعيد نشاط الشباب فيما فيه الخير لهم وللبلاد. جماعة التبليغ جماعة نشطة، وجماعة فيها خير، وجماعة لها تأثير لا يوجد لأي جماعة أخرى، وجماعة تكف شرها عن الناس لا تتكلم في الناس؛ لا في الحكام، ولا في العلماء، ولا في الأمراء، وهذا شيء مشهور، بل إنهم يحاولون ترك الجدال عندهم حتى في مسائل العلم، كل هذا للابتعاد عن التنافر، وتأثيريهم واضح، كم من إنسان فاسق صار بواسطتهم عدلاً مستقيماً، وكم من إنسان كافر دخل في الإسلام من أجلهم، وحسن أخلاقهم، لكن ينقصهم العلم، يحتاجون إلى طلبة علم يكونون معهم ويبينون لهم الحق؛ حتى يكونوا على بصيرة من الأمر، ويخشى من السفر إلى الخارج إلى باكستان أو بنجلادش أو غيرها مما يخاف عليهم من البدع هناك، على أن بعض الإخوة من أهل القصيم ذهبوا في هذه السنة لاجتماع كان في باكستان أو بنجلادش -لا أدري- لكنهم ذكروا أن كبيرهم الذي ألقى الخطبة في هذا الجمع الغفير كان من أول ما بدأ من صلاة المغرب إلى أربع ساعات بعد الغروب وهو يقرر التوحيد، يقولون: ولم نسمع عنه ما يدل على مخالفة التوحيد أبداً، ومع ذلك لما حصل بيننا وبينهم لقاء أثنى على أهل العلم في هذه البلاد وقال: نحن نتمنى أن يأتينا أحدٌ منكم يبين لنا الخطأ حتى نرجع عنه. فعلى كل حال: يحتاجون إلى طلبة علم يكونون معهم، فطالب العلم إذا كان معهم سيستفيد من جهتين: الجهة الأولى: أنه يعلمهم ويرشدهم ويوجه هذه الفئة التي تدعوا الناس بأخلاقها، وآدابها، وإيثارها، يعلمهم ما يجب عليهم من أمور الشرع. والجهة الثاني: أنه هو بنفسه إذا كان شامخ الرأس لكونه طالب علم؛ فإنه يلين ويعرف التواضع، والقيام بالإيثار، فذمهم مطلقاً غلط، ومدحهم مطلقاً غلط، لكن فيما أعلم حسناتهم أكثر من سيئاتهم، والنقص الذي عندهم هو مسألة العلم، عندهم جهل. نسأل تعالى أن يجمعنا جميعاً على العلم النافع والعمل الصالح إنه على كل شيء قدير.

محب الدعوة
04-05-2011, 10:56 PM
وسؤال الشيخ ابن عثيمين أيضا في اللقاء المفتوح :
تقويم جماعة التبليغ:
________________________________________
السؤال: فضيلة الشيخ: هناك بعض طلاب العلم ينهون عن جماعة التبليغ الذين في السعودية والدعاة يقولون: لا تبالوا بهم فإنهم لا عقيدة لهم، ويغلون فيهم غلواً عظيماً، ما تقول فضيلة الشيخ؟ وهل نذهب معهم أم لا؟
________________________________________
الجواب: أما جماعة التبليغ فتقويمي لهم: أن عندهم جهلاً كثيراً، وأن بعضهم متعصب لا يمكن أن يتحول عن رأيه، وفيهم مقابل ذلك خير كثير بالنسبة للسلوك والتعبد، وكم هدى الله على أيديهم من ضال، كم من فاسق من أفسق الناس هداه الله على أيديهم، وهذا كثير، وكذلك كم من كافر أسلم على أيديهم، فهم فيهم خير وفيهم شر، لكن يغلب عليهم الجهل، وبعضهم كما قلت لك: يعاند حتى لو بينت له الحق فإنه لا يقبله منك، والذين عندنا هنا في المملكة العربية السعودية ما أظن أن في عقيدتهم ما يخدشها، لو سألته: أتؤمن بالله ورسوله؟ قال: نعم. تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر؟ قال: نعم. تؤمن بأن أركان الإسلام خمسة؟ قال: نعم. لكن يؤخذ عليهم كما قلت الجهل، ومن جهلهم: أنهم رتبوا ست صفات لمنهجهم، وهذا الترتيب خطأ، لو أنهم رتبوا لمنهجهم ما قال النبي صلى الله عليه وسلم: أنه هو الدين وذلك ما تضمنه حديث جبريل، حين سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإسلام والإيمان والإحسان والساعة وأماراتها، ثم قال في آخر الحديث: (هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم) لو أن هذه الصفات الست وهي صفات مأخوذة من القرآن والسنة لكنها قاصرة، لو أنهم تركوها وجعلوا عمدة منهجهم حديث جبريل لكان خيراً لهم وأولى. المهم أننا لا ننهى عنها، لكن نرى أنه ينبغي لطلاب العلم أن يخرجوا معهم من أجل تقويمهم وتعديلهم؛ لأنهم يؤثرون على الناس تأثيراً ما علمنا أحداً أثر مثل أثرهم في هداية الفاسق والكافر؛ لأن عندهم رقة وليناً في الدعوة، وأما لو شاء الإنسان يقول: ماذا ترون هل أخرج معهم أو أبقى أطلب العلم؟ قلنا له: أبق اطلب العلم، ولا يصدنك الخروج معهم عن طلب العلم. وعلى كل حال الناس مختلفون في هذا، وقد ذهب أناس من إخواننا من أهل بريدة هذا العام لمجتمعهم ورفعوا تقريراً وأثنوا على المجتمع هذا قالوا: كله في تقرير التوحيد. حتى قال هذا الذي كان يخطب فيهم من أذان المغرب إلى الساعة الرابعة يعني أربع ساعات قال: نحن مستعدون أي إنسان يبين لنا خطأنا فنحن مستعدون، ودعا علماء السعودية بالذات إلى بيان الحق، فلعل الله هداهم عما كانوا عليه من قبل.




وسئل أيضا ( أعني الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله ) :
________________________________________
السؤال: كثير من الناس يكون مع جماعة الدعوة والتبليغ , هل تنصح عامة الناس أن يذهبوا معهم, وإذا كان هناك خطأ نرجو توضيحه للناس؟
________________________________________
الجواب: جماعة الدعوة والتبليغ لا شك أن الناس اختلفوا فيهم, وكثر الكلام فيهم, وأنا ما رأيت من أحدهم شيئاً أستطيع أن أحذر منهم, ولكن من قدر على أن يبقى في بلده لطلب العلم فهو لا شك أفضل من الذهاب معهم؛ لأن طلب العلم أفضل من العبادات. والذي أنتقد عليهم فيه هو أنهم قليلو العلم, بمعنى: أنهم لا يحرصون كثيراً على طلب العلم, ولكنهم عندهم عاطفة دينية جياشة، وعندهم محبة للخير والإيثار وغير ذلك, وكم من أناس اهتدوا على أيديهم, ففي سعيهم بركة, ولكن الإنسان المؤمن إذا رأى منهم شيئاً محذوراً نصحهم فإن امتثلوا فهذا المطلوب, وإن لم يمتثلوا تركهم.

محب الدعوة
04-05-2011, 11:11 PM
وكذلك سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ( في اللقاء المفتوح ) :

تأثير جماعة التبليغ في الواقع:
________________________________________
السؤال: ما رأيك في جماعة التبليغ والذهاب معهم كمبتدئ لوجود بعض الخطأ؟
________________________________________
الجواب: هل لهذه الجماعة تأثير في هداية الناس؟ السائل: لا. الجواب: هذا تكذيب بالواقع, كلامك هذا تكذيب بالواقع, والواقع أن لها تأثيراً عظيماً في هداية الناس, كم من فاسق صار مستقيماً, وكمن كافر أسلم, هذا شيء لا ينكره أحد, إلا من اتخذ منهم موقفاً معيناً فإن الحسنات تكون سيئات, وهذا معروف كما قال الشاعر:
وعين الرضا عن كل عيب كليلة *** كما أن عين السخط تبدي المساوياحدثني من أثق به عن شخص لا أثق به إلا في هذه القضية, كان له ابن أخت فاسقاً فاجراً، ما من معصية ذكرت إلا ارتكبها, مظلم الوجه, سيئ الملكة, يقول في يوم من الأيام فقدنا هذا الرجل, بقي خمسة أشهر أو أكثر أو أقل تقريباً, فقلنا لعل الله أتى بسائق مجنون وارتطم به! ويقول بعد مدة ما بين صلاة الظهر وصلاة العصر, رجل يقرع الباب فقلنا من؟ -أي: الخال؛ لأن هذا ابن أخته- يقرع الباب .. السلام عليكم, والرجل هذا قال: أسأل الله ألا يبتليني! مَنْ الرجل المطوع الذي جاءنا في هذا الوقت؟ فقام وفتح الباب, وإذا بالرجل البهي المنور وجهه الملتحي, من أنت؟ قال: أنا ابن أختك, ولم يعرفه, قال: لو تريدني أن أعد لك الآن حجر البيت, وغرف البيت, وحمامات البيت, وأنواع الفرش في البيت لفعلت! المهم أنه قال له: ادخل, فدخل, وقال: ما الذي حولك إلى أن صرت إلى هذا الحال؟ قال: والله! الحقيقة إني ما عرفت الدنيا ولا أني مخلوق إلا بعد ما حصل, قال: ما الذي حصل؟ قال: جاءني إخوة من جماعة التبليغ واتصلوا بي وقالوا ادخل معنا في المسجد اسمع الذكر واسمع القرآن, ففعلت, ثم قالوا لي: اذهب إلى الحمام وتغسل وتنشط, وقالوا: اخرج معنا, فخرجت معهم, تسبيح وقراءة قرآن وصلاة وإيثار وخدمة, تعجبت قلت: هل هذا في عالم آخر غير عالمنا؟ يقول: فمشيت معهم وسبحان الله عرفت الآن أنني في الدنيا, استنار قلبي وهداني الله, وقصص كثيرة من هذا النوع أو القريب منه, فلهم تأثر بالغ. لكن فيهم مسألتين: المسألة الأولى: الجهل, ليس عندهم علم, قد يكون أفراد منهم عندهم علم لكن غالبهم ليس عندهم علم. المسألة الثانية: ما يذكر من البدع في القوم الذين خارج البلاد السعودية , على أن هذا غير مسلَّم, لأنه يوجد أناس من أهل القصيم ذهبوا إلى الأمكنة تلك ويقولون: والله ما رأينا شيئاً! بل كان الرجل يأتي منهم له تسعين سنة ثم يصلى المغرب ويخطب إلى العشاء, وبعد صلاة العشاء خطب إلى ثلث الليل, وهو كبير السن وكل كلامه ليس فيه ما ينتقد, ولما انتهى أتينا سلمنا عليه ولما عرف أننا من السعودية جلس وقال: الحقيقة نحن ما نريد إلا الحق, والواجب عليكم أنتم يا علماء السعودية إذا سمعتم عنا أي شيء بلغونا عنه. فالحاصل أن الجماعة لا شك أن لهم تأثيراً بالغاً في إصلاح القلوب وإرجاعها, ولكنهم يحتاجون إلى علم.
انتهى الشيخ ابن عثيمين
............................
قلت ( محب الدعوة ) :

فالإنصاف مطلب يا إخوة وكل يؤخذ من وقوله ويرد فمن رأيناه أخطأ نقول له أخطأت ويجب أن تصوب هذا الخطأ ، والعدل واجب ، والتعميم على أشخاص من دون تفريق بينهم وبين آخرين خطأ ، فقد يكون عند فلان خطأ وآخر ليس عنده وفي بلد عنده وفي آخر ليس عنده ، وقد يُصحح خطأ ذاك البلد ، وقد يهول عليه الأمر ويُنقل غير الحقيقة وقد وقد ، وطالب العلم الحق لا يقلد وإنما متبع وينصف ويأخذ الحق ممن كان ويرد الباطل ممن كان وينصح إخوانه إذا رآهم أخطأوا ويحذرهم من الزلل ، وبهذا تستقيم الأمور ، وثمة حدود وهو إذا وصلت إلى مسألة الشرك وأسبابه فلا بد من الحزم فيه وتببينه عاجلا غير آجل لأنها مسألة عظيمة ، حتى تستقيم الأمور والحمد لله رب العالمين ..

أبو عبد البر طارق دامي
04-06-2011, 09:05 AM
جزاك الله خير
المسألة أن الإخوان يخاطبوننا و كأننا لا نقرأ و لا نسمع و لا نطلب العلم و كأننا بمعزل عن مشايخ جزيرة العرب و كأننا بحياتنا ما قرأنا شروحات التوحيد و حضرنا لشراحها أو سمعنا محاضراتهم.
أو أننا لا نقتني كتب محمد عبدالوهاب و ابن تيمية رحمهما الله و من سار على دربهما قديما أو حديثا.
ما هذا الإجحاف و الظلم و اتهام النوايا و الاحكام المسبقة؟
يا أخي تعال شوف مشايخ ( الأدعياء ) كيف ناهشين و مجرحين بعض.
يا أخي ما سلموا من بعض! فكيف تريدني أن أصدقهم فيما يظلمون؟!
لا تعتقدوا أني فرحان أو حاقد لا و الله بل مهموم و مغموم من الغلو في التجريح لأنه أصبح مصدر للروافض و النصارى للطعن فينا.
فهل نصدقهم في قضايا الامة من دعوة و جهاد و سياسة شرعية؟!
أجلس معهم فتجد جل كلامهم الشيخ الفلاني أفضل لن هذا و هذا مرجيء و هذا مميع و هذا حدادي و و و
و بعدين؟
الأخ الفاضل أبو أسامة
عندما نتكلم عن جماعة لا نتكلم عن الأشخاص بل نتكلم عن منهج الجماعة , فلو أنك أردت تبليغ كافر الإسلام لقال لك المسلمون يسرقون و يزنون و يقتلون.... فستقول له لا تنظر لحال المسلمين لكن انظر إلى ما جاء به الإسلام
فما قلته أنك تطلب العلم فهذا و الله جيد و هذا اجتهاد منك , لكن عندنا في المغرب مسجد النور ليس فيه ما تقوله , لا تدرس العلوم غير رياض الصالحين و حياة الصحابة, فيكفي أن يأتي الرجل بعدما عاش طول حياته في الضلال , و بعد 3 اشهر تبعثه الجماعة للدعوة فهل توافق على هذا الشئ , و قد جربت بعض التبليغيين فمنهم من لا يستطع قراءة اسمه يخرج للدعوة,
أما ما ذكرته من غلاة التجريح - لا كثرهم الله - فهؤلاء استقاموا مدة قصيرة ثم قرؤوا ردود العلماء و لم يفهموها ثم بدؤوا بتجريح العلماء , و قد وصل بهم الأمر إلى تجريح بعضهم للبعض , فمثلهم كمثل رجل استقام 3 اشهر ثم خرج للدعوة , فالفريقين آفتهما الجهل

محب الدعوة
04-06-2011, 10:56 AM
أخي وحبيبنا الفاضل الكريم أبو عبد البر كتاب رياض الصالحين من أفضل الكتب لشموليته لمسائل كثيرة ، وقد عم نفعه واستفاد منه الناس أيما استفادة وقد أثنى عليه العلماء كابن عثيمين بل إني سمعت أنه تمنى لو أن له كتبا مثل رياض الصالحين ( وما ذاك إلا لعظم قدره وشأنه ونفعه وشموليته لكثير من المسائل واحتوائه آيات الله ووضعها في وموضعها وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ، فمن أخذه وفهمه على فهم السلف وكلام العلماء الراسخين وكان معه قبل ذلك كتاب الله عز وجل فقد حصل خيرا كثيرا ، لكن ليس له أن يجلس يفتي الناس ويجتهد حتى تكتمل فيه آلات الاجتهاد ويرسخ في العلم . وأكاد أجزم أن كثيرا من طلاب العلم لم يحفظه بل ولا ربعه ! ، فعلى أهمية الأحاديث التي فيه والآيات الجامعة والمسائل المهمة التي ينبغي أن يعرفها ويحفظها طالب العلم بداهة لو سألت الكثير والكثير من طلاب العلم ( وأنا متأكد من ذلك ) أنك لا تجد عندهم هذا ، ( مع أني أجزم أن هناك من يحفظه ) وكثيرا ما يدارسه ..

أليس الكتاب يشتمل على ( مسائل العقيدة - التوحيد ... وكثير من أبواب الدين ( الصلاة الصيام ... الأدب اللباس التوبة ...

من أخذه وفهمه على الوجه المطلوب ، فقد حاز علما عظيما ..

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في ثناينا شرحه لرياض الصالحين ( والذي بذل فيه وقت وجهدا طويل في سبيل شرحه ) :
والحقيقة أن هذا الكتاب رياض الصالحين كتاب جامع نافع ويصدق عليه أنه رياض الصالحين ففيه من كل زوج بهيج فيه أشياء كثيرة من مسائل العلم ومسائل الآداب لا تكاد تجدها في غيره

أبو عبد البر طارق دامي
04-06-2011, 03:26 PM
أخي وحبيبنا الفاضل الكريم أبو عبد البر كتاب رياض الصالحين من أفضل الكتب لشموليته لمسائل كثيرة ، وقد عم نفعه واستفاد منه الناس أيما استفادة وقد أثنى عليه العلماء كابن عثيمين بل إني سمعت أنه تمنى لو أن له كتبا مثل رياض الصالحين ( وما ذاك إلا لعظم قدره وشأنه ونفعه وشموليته لكثير من المسائل واحتوائه آيات الله ووضعها في وموضعها وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ، فمن أخذه وفهمه على فهم السلف وكلام العلماء الراسخين وكان معه قبل ذلك كتاب الله عز وجل فقد حصل خيرا كثيرا ، لكن ليس له أن يجلس يفتي الناس ويجتهد حتى تكتمل فيه آلات الاجتهاد ويرسخ في العلم . وأكاد أجزم أن كثيرا من طلاب العلم لم يحفظه بل ولا ربعه ! ، فعلى أهمية الأحاديث التي فيه والآيات الجامعة والمسائل المهمة التي ينبغي أن يعرفها ويحفظها طالب العلم بداهة لو سألت الكثير والكثير من طلاب العلم ( وأنا متأكد من ذلك ) أنك لا تجد عندهم هذا ، ( مع أني أجزم أن هناك من يحفظه ) وكثيرا ما يدارسه ..
أليس الكتاب يشتمل على ( مسائل العقيدة - التوحيد ... وكثير من أبواب الدين ( الصلاة الصيام ... الأدب اللباس التوبة ...
من أخذه وفهمه على الوجه المطلوب ، فقد حاز علما عظيما ..
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في ثناينا شرحه لرياض الصالحين ( والذي بذل فيه وقت وجهدا طويل في سبيل شرحه ) :
والحقيقة أن هذا الكتاب رياض الصالحين كتاب جامع نافع ويصدق عليه أنه رياض الصالحين ففيه من كل زوج بهيج فيه أشياء كثيرة من مسائل العلم ومسائل الآداب لا تكاد تجدها في غيره

أنا لا أنكر أن رياض الصالحين فيه خير كثير / لكن ربما تتكلم عن تبالغة السعودية و أنا أتكلم عن تبالغة المغرب , لماذا لا يضع التبالغة شرح رياض الصالحين للعثيمين في مواقعهم ؟؟؟؟ كنت أود أن تأتي المغرب و نذهب سويا لمسجد النور و ترى بعينك / قل لهم أريد أن أشرح رياض الصالحين بفهم السلف الصالح و انظر ماذا سوف تلقى/ لكن يبقى رياض الصالحن أحد الكتب التي يبني عليها طالب العلم علمه , و لم يقل أحد أن رياض الصالحين يكفي لتصبح داعية لله , و لو كان كذلك فلماذا كل هذه الكتب/ و قد نبه علماؤنا أن أول ما يبتدأ به طالب العلم هو العقيدة / و قد قال الشيخ عبد الوهاب في الأصول 3 العلم ثم العمل ثم الدعوة إليه
لما نناقش جماعة لا نناقش الأفراد , بل نناقش المنهج , فأنا أعرف من التبالغة من لا يحسن قراءة اسمه و يخرج للدعوة , إلى ماذا سيدعو
و هل كان الصادق المصدوق يرسل أي صحابي للدعوة أم يختار من له علم , كمعاذ بن جبل , و قدأمر معاذا بالبدأ بالتوحيد ثم الصلاة ...........
فالجاهل قد يسيء للإسلام أكثر مما يصلح
أقول سوف أتراجع عن كل ما قلت و أعتذر للإخوة التبالغة بشرط أن يبرهنو أن مواقعهم تنشر العلم * فهي و سيلة للدعوة* و خصوصا دروس العلماء مثل ابن باز و العثيمين و غيرهم فلماذا يأخذون بتزكيتهم للجماعة و لا ينشرون علمهم في مواقعهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
/ و أن تصبح مساجد النور أماكن ليس للدعوة فقط بل لنشر العلم النافع / فقد يأتي عندهم الشخص و بعد تدريبه لمدة معينة يخرج للدعوة
و أن يشترطوا قدرا معينا في العلم في الداعية حتى تكون حجته قوية و كلامه مسموعا

ابواسماعيل
04-09-2011, 07:32 AM
اخي ابو عبد الباري لن ارد عليك فقط سؤال
هل عاد الى المسجد احد بسببك
او هل دخل الاسلام احد بسببك
ان كان نعم فهذا المطلوب وان كان لا فاخشى عليك عاقبه وهيمه
بسبب الصد عن الدعوه الى الله عز وجل
وربنا عز وجل يقول( ومن احسن قولاً ممن دعا الى الله )
والسلام عليكم

ابواسماعيل
04-09-2011, 07:34 AM
اخي ابو عبد الباري لن ارد عليك فقط سؤال
هل عاد الى المسجد احد بسببك
او هل دخل الاسلام احد بسببك
ان كان نعم فهذا المطلوب وان كان لا فاخشى عليك عاقبه وهيمه
بسبب الصد عن الدعوه الى الله عز وجل
وربنا عز وجل يقول( ومن احسن قولاً ممن دعا الى الله )
والسلام عليكم

محب الدعوة
04-09-2011, 11:14 AM
جزاكم الله خير إخوتي الكرام ، ونفع بكم ، والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية ، وكل يؤخذ من قوله ويرد ، وقد اتضح الموضوع ونوقش كثيرا فلذلك أضطر إلى إغلاق الموضوع لأنه أشبع بحثا ، بارك الله في جهودكم جميعا وجعل الجنة مثواي ومثواكم .